الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

قبل وصول بايدن للبيت الأبيض.. نتنياهو يسرع في خطط توسع المستوطنات

الخميس 14/يناير/2021 - 03:12 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة

في إجراء نادر الحدوث، وافق وزير الدفاع بيني جانتز، الأسبوع الجاري، على عدد من الخطوات الأولية لمبادرة البناء الفلسطينية في الضفة الغربية.

 ستعزز هذه الخطوات إضفاء الشرعية على مئات المباني الفلسطينية في منطقة (ج) بالضفة الغربية، مما يجعلها تحت السيطرة الأمنية والإدارية الإسرائيلية.

 وبشكل أكثر تحديدًا، من بين المشاريع التي سيتم الترويج لها خطط لتوسيع قريتي الولجة وحزمة الفلسطينيين، وتصريح بناء لفندق في منطقة بيت لحم، وعقدت جلسة استماع حول تقديم مخططات بناء فندق في بيت جالا كما عقدت جلسة استماع حول تسوية بأثر رجعي لأوضاع عدة منشآت زراعية في منطقة الفارة شمال الضفة الغربية.

كواليس اجتماع وزارة الدفاع الإسرائيلية

نوقشت المشاريع ودُفعت في اجتماع لجنة التخطيط الفرعية بالإدارة المدنية التابعة لوزارة الدفاع. على مر السنين، تم رفض معظم طلبات مشاريع البناء الفلسطينية في المنطقة (ج)، وبين عامي 2016 و 2018 ، تم قبول 21 فقط من أصل 1485 طلبا فلسطينيا للحصول على تصاريح بناء في المنطقة (ج). 

وفي عام 2019، وافق مجلس الوزراء الأمني ​​على حوالي 700 تصريح بناء للفلسطينيين - وهي خطوة سعت على ما يبدو، من ناحية ، إلى منع المحكمة العليا من منع هدم العقارات الفلسطينية على أساس أنه من المستحيل عليهم الحصول على تصاريح البناء. ومن ناحية أخرى، لمواجهة الانتقادات الدولية لعرقلة البناء الفلسطيني،  ومع ذلك ، ووفقًا للمنشورات، وعلى الرغم من القرار السياسي؛ فقد تم إصدار عدد قليل فقط من تصاريح البناء من قبل لجنة التخطيط التابعة لوزارة الدفاع طوال عام 2019 وحتى يونيو 2020.

جانتس ونتنياهو 

يعتقد المحللون أن قرار جانتز هذه المرة بتقديم تصاريح البناء الفلسطينية يعكس الجهود المبذولة لتعويض النكسات السياسية بعد التصريح في وقت سابق  بتقديم خطط لبناء حوالي 800 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية، كما قرر جانتز الأسبوع الماضي عدم تقنين عشرات البؤر الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دفع جهود البناء في مستوطنات الضفة الغربية، وأمر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالمضي قدما في بناء حوالي 800 وحدة سكنية في يهودا والسامرة في الضفة الغربية، بما في ذلك تل مناشي، وفقًا لتغريدة نشرها نتنياهو.

من المتوقع أن توافق اللجنة العليا للتخطيط في الإدارة المدنية على هذه الخطوات الأسبوع المقبل، ستشمل الخطط بناء 500 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية إيتمار وبيت إيل وشافي شومرون وأورانيت وجفعات زئيف، والنهوض بخطط بناء 100 وحدة في مستوطنة تل مناشي، وبناء أكثر من 200 وحدة سكنية في بؤرة نوفي نحميا. وانتقدت حركة ريجافيم االيمينية قرار جانتز وحملت نتنياهو المسؤولية عنه.
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads