الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعدما شهدت قفزة غير متوقعة.. أسعار النفط العالمية تربك حسابات الموازنة

الأربعاء 13/يناير/2021 - 02:35 م
الرئيس نيوز
اسلام عبد الرسول
طباعة

شهدت أسعار النفط عالميا قفزة غير متوقعة، منذ مستهل العام، على خلفية قرار الأوبك بخفض الإنتاج، مما دفع بالأسعار لقرابة الـ60 دولارا للبرميل في أجواء غير متوقعة، خاصة مع تزامن تلك الارتفاعات مع الموجة الثانية لفيروس كورونا.

وقالت مصادر مسئولة بوزارة المالية لـ"الرئيس نيوز": "نتابع عن كثب التحولات الكبيرة في أسعار النفط عالميا في ظل تلك الاثناء مع بدء إعداد الموازنة الجديدة ونتائج النصف الأول من العام المالي الحالي"، مؤكدة: "كنا نتوقع ألا يصعد البترول دون الـ40 إلى 50 دولارا، بسبب الجائحة إلا أن البترول صعد بقوة ولا نعرف التوقعات المستقبلية.. ونستقى توقعاتنا من تقارير مؤسسات دولية لذا الأجواء غير واضحة للجميع ومدى انتشار الفيروس ونجاح اللقاحات يتحكم في حجم الطلب والإنتاج على النفط".

وعن الإجراءات الاحترازية المتوقع اتباعها لحماية الموازنة من التقلبات، أكدت المصادر: "دراساتنا مستمرة لبحث أفضل توقع للأسعار عند تجديد عقود التحوط ضد ارتفاع اسعار النفط بحيث تمنح الموازنة الحماية والمرونة في ظل تلك الأجواء".

وأجمع خبراء سوق تداول النفط  على  أن الأسعار ستشهد بالفعل ارتفاعًا في عام 2021، حيث ستنخفض المخزونات فوق المتوسط مع تعافي الاقتصاد العالمي والطلب على النفط.

يشار إلى أن السبب الرئيسي للزيادة الأخيرة في أسعار النفط هو الاتفاق على خفض سقف إنتاج أوبك ببطء في الربع الأول من عام 2021، فبدلاً من 2 مليون برميل يوميًا؛ وافقت أوبك بلس على زيادة المعروض من النفط بمقدار 500 ألف برميل يوميًا، بدءًا من الشهر المقبل، أي أقل بكثير من حاجز مليوني برميل.

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
Advertisements
ads