الإثنين 18 يناير 2021 الموافق 05 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

العراق يصدر مذكرة توقيف ضد ترامب

الخميس 07/يناير/2021 - 12:07 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
بدا أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سيظل حديث وسائل الإعلام، على الرُغم من أن ولايته انتهت، ومن المُقرر تسليم السلطة رسميًا في 20 يناير الجاري، بعد تصديق الكونجرس على رسميًا على فوز منافسه الديمقراطي، اليوم الخميس.
ففي تطور جديد فيما يتعلق بالمتابعة القضائية لاغتيال نائب رئيس قوات الحشد الشعبي، العراقية، أبو المهدي المهندس، وقائد فيلق "القدس" الإيراني، قاسم سليماني، أصدر، القضاء العراقي، اليوم الخميس، أمرا بإلقاء القبض على ترامب على خلفية التحقيق في قضية مقتل ‏نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس ورفاقه، في مطلع يناير العام الماضي.
مجلس القضاء الأعلى بالعراق، قال في بيان له، "بعد أن دون القاضي المختص في محكمة تحقيق الرصافة الذي يتولى التحقيق في جريمة اغتيال ‏نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس ورفاقه، أقوال المدعين بالحق الشخصي ‏من أفراد عائلته صباح يوم 7 يناير 2021 واكتمال إجراءات التحقيق الابتدائي، قرر إصدار مذكرة القبض بحق رئيس الولايات المتحدة الأمريكية المنتهية ولايته دونالد ترامب وفق أحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي النافذ".
أكد البيان، استمرار إجراءات التحقيق ‏لمعرفة المشتركين الآخرين في تنفيذ هذه الجريمة سواء كانوا من العراقيين أو الأجانب.

كانت لجنة التحقيق في ملابسات جريمة اغتيال قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، أصدرت أمس الأربعاء، 16 توصية جديدة بشأن الحادثين. وأوصت اللجنة التي شكلتها وزارة الداخلية العراقية، بإيقاف عمل شركة أمن بريطانية عن العمل في البلاد.
ومن أبرز توصيات اللجنة، إنهاء خدمات الشركة الأمنية البريطانية، وعدم تجديد عقدها، واستبدالها بشركات وطنية. وأوصت بإعداد سلطة الطيران المدني ملفا عن الاعتداء الذي نفذته الطائرات الأمريكية، وتشكيل فريق تحقيق مشترك من العراق وإيران وسوريا ولبنان للوقوف على ملابسات الاغتيال.
وقتل قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي العراقي، في 3 يناير 2020، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد.
وميليشيا "الحشد الشعبي" تعد ذراع إيران الغليظة في العراق، وتستخدمها طهران في مد نفوذها في العراق، وتعد ميليشيا "حزب الله العراقي" أحد أذرع إيران أيضًا في العراق، وتستخدمها طهران في قصف المنطقة الخضراء العراقية حيث مقر السفارة الأمريكية.
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads