الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد البريكست.. والد بوريس جونسون يتقدم بطلب للحصول على الجنسية الفرنسية

الإثنين 04/يناير/2021 - 11:58 ص
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
كشف والد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أنه حاول الحصول على جواز سفر فرنسي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك عشية خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بعد أكثر من أربعة عقود قضتها المملكة المتحدة ضمن الكتلة القارية.

في تطور محرج لرئيس الوزراء، أكد ستانلي جونسون أنه بصدد التقدم بطلب للحصول على الجنسية في البلد الذي ولدت فيه والدته، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل.

وقال ستانلي جونسون، 80 عامًا، وهو عضو سابق في البرلمان الأوروبي وصوت للبقاء في استفتاء عام 2016 في بريطانيا، لإذاعة "آر تي إل" إنه يريد أن يصبح مواطنًا فرنسيًا، بسبب صلاته العائلية القوية بفرنسا، وسيسمح حصوله الجنسية المزدوجة بالحفاظ على حرية التنقل التي انتهت يوم الخميس.

كان بوريس جونسون الوجه العام لحملة المغادرة في استفتاء عام 2016، وذكر أن بريطانيا يمكن أن "تزدهر بقوة" كدولة ذات سيادة كاملة خارج ما يراه اتحادًا بيروقراطيًا مفرطًا في البيروقراطية.

في العام الماضي، خلال حملته لقيادة حزب المحافظين، كشف أنه بينما دعم ستانلي البقاء، صوتت والدته شارلوت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

في الفترة التي سبقت الاستفتاء، هاجم والد رئيس الوزراء مرارًا موقف ابنه بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أن البقاء في الكتلة أمر حاسم لوقف تغير المناخ.

لكنه أعلن في العام التالي أنه قد غير موقفه لدعم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن شعر بالذعر من رؤية جان كلود يونكر الفيدرالية.
راشيل شقيقة رئيس الوزراء الصغرى هي أيضًا من مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكنها لم تنجح في أن تصبح عضوًا في البرلمان الأوروبي من أجل التغيير في المملكة المتحدة العام الماضي. استقال شقيقه، جو، من الحكومة بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد دعم استفتاء ثان وتنازل عن عضوية حزب المحافظين في أوربينجتون في انتخابات 2019.   
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads