الخميس 22 أبريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد الحكم بوضعه في دار رعاية.. لماذا لم يعاقب «طفل المرور» بالسجن مثل أصدقائه؟

الإثنين 28/ديسمبر/2020 - 10:13 ص
الرئيس نيوز
حسام محمد
طباعة

كشف صبري عثمان؛ مدير خط نجدة الطفل أسباب عدم صدور عقوبة بالسجن على طفل المرور بعد إدانته في عدد من الجرائم.

وقال عثمان في مداخلة هاتفية لبرنامج "90 دقيقة" المذاع على قناة "المحور": "نحن نعيش في دولة قانون والجميع سواسية أمام القانون".

وأضاف: "لا تعليق على أحكام القضاء وهناك دائرة استئنافية يمكن لأصحاب الشأن الاستئناف على الأحكام الصادرة".

وتابع: "المادة 101 من قانون الطفل توضح تدابير عقاب الأطفال دون سن الـ 15 عاما وتبدأ العقوبة من التوبيخ وتنتهي بوضع الطفل في دار رعاية".

وواصل: "دار الرعاية تنقسم إلى نوعين؛ دار الرعاية الاجتماعية والتي تستقبل أطفال الشوارع أو الأطفال بدون أسر؛ ودار رعاية الأحداث وهي التي سوف يتم إيداع طفل المرور فيها".

وأوضح: "الطفل وزملائه صدر ضدهم أحكام بالسجن والإيداع في دور الرعاية لمن لم يتجاوز سنه الـ15 عاما".

وأشار عثمان إلى أن دار الرعاية مغلقة وهي تشبه السجن الصغير مع الفارق في المعاملة وهي تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي تحت إشراف الداخلية.

وأكمل: "الإيداع في دار الرعاية ملاذ المحكمة الأخير في معاقبة أي طفل لم يتجاوز الـ 15 عاما وسوف يتم وضع الطفل في الدار التي سوف تصدر تقريرا عن حالته للمحكمة كل شهرين".

واختتم: "القرار سيكون في يد المحكمة فإما أن تنهي التدابير أو تمد فترة تواجد الطفل في دار الرعاية أو يتم نقله إلى مستشفى نفسية لإعادة تأهيله".

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads