الجمعة 05 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد إنهاء إجراءات العضوية لأول 100 نائب.. النواب الجدد يتحدثون عن أولويات البرلمان القادمة

الثلاثاء 22/ديسمبر/2020 - 01:19 م
الرئيس نيوز
طباعة

بدأت الأمانة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار محمود فوزي، استقبال النواب الجدد اليوم الثلاثاء، وذلك علي مدار 6 أيام حيث تم تقسيم القائمة لثلاثة أيام والفردي أيضا، حيث وجه المستشار محمود فوزي، الأمين العام لمجلس النواب  رسالة  شكر لحزب مستقبل وطن، علي دوره ومساعدته للأمانة العامة لمجلس النواب، بشأن بيانات الأعضاء الجدد لبرلمان 2021، وهو الأمر الذي ساعد علي طباعة بطاقات العضوية  بنسبة 100% لجميع الأعضاء الفائزين، وفق إجراءات الأمانة العامة لإنهاء إجراءت العضوية التى لم تعد تعتمد علي ملئ الاستمارات كما كان يتم في الماضي.


وأكد المستشار فوزي  علي أن  الأمانة العامة للمجلس وضعت خطة  لاستقبال الأعضاء الجدد على مدار 6 أيام، في ضوء الإجراءات المتبعة من المجلس لمنع أي تزاحم  وفقا لتدابير المواجهة الشاملة لأزمة فيروس كورونا، خاصة وأن المجلس  كان من الجهات السباقة في الدولة المصرية في اتخاذ كافة التدابير اللازمة لذلك منذ بداية الأزمة في فبراير 2020.

ولفت المستشار محمود فوزي، إلي أن الخطة تضمنت تقسيم نواب المجلس الجديد الفائزين بحسب  الهيئة الوطنية للانتخابات،  على مستوى القائمة والفردي، حيث تم تحديد أيام الثلاثاء للخميس القادم للقائمة، وأيام الأحد حتى الثلاثاء للفردي، أي بواقع نحو 100 نائب يوميا، وهو أمر ييسر الإجراءات ويمنع أي تزاحم، مشيرا إلي أنه بجانب ذلك الأمر الخاص بإجراءات كارنيهات العضوية لم كالماضي، حيث خطة الأمانة العامة تضمنت الحصول على كافة بيانات النواب الفائزين على مدار الفترة الماضية، والعمل على طباعة بطاقة العضوية، ومن ثم النواب الجدد سيتسلمون البطاقات في أقل وقت ممكن مع الحصول على  الحقيبة البرلمانية، دون الانتظار لملء استمارات كما كان يتم في الماضي.

وأكد علي أنه بجانب  بطاقة العضوية سيتسلم النواب الجدد حقيبة برلمانية تضم عدد من الأدوات التي تمكن الأعضاء من ممارسة عملهم منها قوانين مجلس النواب ومجلس الشيوخ و الدستور  واللائحة الداخلية، وأيضا  التابلت الذي يعتبر وسيلة تواصل رئيسية بين النائب والمجلس ومن خلاله يؤدي عمله النيابي، مختتما حديثه تمنياته بالتوفيق والسداد لنواب البرلمان المقبل

من جانبه قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب: هناك آمال كثيرة تتعلق على المجلس الجديد، لاستكمال البنية التشريعية بما يتوافق مع مصلحة الأمن القومي المصري ومصلحة الشعب، مؤكد أنه بعد إنهاء إجراءات استخراج كارنيه العضوية واستلام الحقيبة البرلمانية، أن المجلس يمثل الشعب بكل طوائفه، مشيرا إلى أنه سيكون داعما للقيادة السياسية وباقي سلطات الدولة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن المجلس الجديد سيعمل على إرساء أركان الدولة، مؤكدا أنه سيكون هناك تنسيق وتعاون مع مجلس الشيوخ.وأوضح أنه بوجود المجلسين تكتمل أركان العملية الديمقراطية، مشيرا إلى أن المجلس في انتظار قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد.

وقال النائب يوسف الحسيني أن المجلس الجديد يتميز بالتعدد الحزبيه  ، وأول مرة منذ الخديوي اسماعيل ان تخوض المعارضه الانتخابات علي القوائم، مؤكدا أن أهم اولويات برلمان ٢٠٢١ هو ١٠٥مليون مواطن مصري نحن من أقوي ٢٠ اقتصاد في العالم طبقا لتقرير بلوم برج الاقتصاد هو اهم أولويتنا.

وأضاف الحسيني، أنه سينضم للجنه العلاقات الخارجية رغبه اولي ثم لجنه الشؤن العربيه والرغبه الثالثه لجنه الاعلام لافتا ان سبب انضمامه للجنه العلاقات الخارجية لوضع روابط قويه وفاعله  للتعامل مع الكونجرس الأمريكي،  وايضا البرلمان الأوربي.

في السياق نفسه، أكد النائب محمد الفيومي، عضو مجلس النواب عن حزب الحرية، أن قانون الإدارة المحلية سيكون علي أولويات برلمان 2021، خاصة أنه استحقاق دستوري وعلي المجلس القادم إصداره قائلا:" قانون المحليات بأولويات برلمان 2021".

جاء ذلك فى تصريحات علي هامش استخراج كارنيه عضوية برلمان 2021، موجها الشكر للأمانة العامة علي جهودها في إجراءات استخراج العضوية، متوقعا أن يكون الانتخابات الخاصة بالمحليات نهاية الربع الأخير من العام الجديد، مضيفًا: "العام الحالى كان عاما مليئا بالتحديات ،ورغم ذلك استطاعت الدولة المصرية والقيادة السياسية فى عبور الأزمة التى يواجهها العالم بسبب تفشى فيروس كورونا .لافتا إلى أن مصر من الدول القليلة التى صمدت تجاه كل هذة التحديات ولم تواجه ازمات اقتصادية، فيما أكد النائب السيد سمير عضو مجلس النواب، أن المرحلة القادمه هي مرحلة الحصاد وجني الثمار للمشروعات القوميه التي دشنها الرئيس عبد الفتاح السيسي  وهو ما يتطلب تشريعات وقوانين تتناسب مع تطلعات الشعب المصري وتترجم مجهودات الرئيس لبناء مصر الحديثة".

  وأضاف سمير بعد إنهاء إجراءات استخراج كارنيه العضوية واستلام الحقيبه البرلمانيه ومشاركته في اول يوم في حفل استقبال النواب الجدد أعضاء البرلمان انه اختار عضوية اللجنة الاقتصاديه ايمانا منه بان الاقتصاد المصري هو عمود التنمية ومستقبل مصر الواعد خاصة ان مصري تسير بخطي ثابته نحو الاستقرار وان الاقتصاد الوطني ، برهن في المرحلة السابقه علي قوته وصلابته خاصة في اختبار جائحه كورونا واثبت قدرته علي الصمود وسجل معدل نمو معقول في ظل انهيار اقتصاديات دول كبري .

ولفت السيد سمير إلي أن برلمان 2021 سيكون من أفضل البرلمانات التي جاءت في تاريخ الحياه النيابية، وهناك مؤشرات تؤكد ذلك بفضل التركيبه الموجودة به والتي ضمت قامات وكفاءات في شتي المجالات بالاضافه الي التمثيل الحزب المتميز ومشاركه الشباب وتنسيقية شباب الأحزاب.

 

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads