السبت 16 يناير 2021 الموافق 03 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الزراعة: التطبيع الإماراتي لن يؤثر على الصادرات المصرية.. وخبير اقتصادي: إسرائيل قد تقدم إغراءات كبيرة

الأحد 29/نوفمبر/2020 - 04:38 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوي
طباعة
شهدت الشهور القليلة الماضية، موجة كبيرة من اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل وبعض الدول العربية جاء في مقدمتها الإمارات، برعاية الولايات المتحدة الأمريكية، كما قعت الإمارات وإسرائيل، اتفاقية تسمح بتصدير المنتجات الزراعية الإسرائيلية إليها، وهو ما أدى إلى ظهور المنتجات الإسرائيلية بكثافة فى الأسواق الإماراتية فى غضون أيام قليلة.

يطرح ذلك  الكثير من علامات الاستفهام حول تأثير ذلك الاتفاق على الصادرات الزراعية المصرية لدولة الإمارات، خصوصًا أنها تحتل المركز الرابع بين الدول المستوردة من مصر وهى السعودية وروسيا وهولندا.


وتعد الإمارات العربية المتحدة من أكثر الدول العربية استيرادا للمحاصيل من مصر ، خاصة عقب توقيع اتفاقية الإعفاءات الجمركية وتيسير التبادل التجاري بينهما، إذ بلغت صادرات مصر إليها هذا العام 242 ألف طن بقيمة  176 مليون دولار، بينما يبلغ إجمالي صادرات الحاصلات الزراعية المصرية حوالى أربعة آلاف طن بقيمة  2.2 مليون دولار.




أوضحت مصادر مطلعة في وزارة الزراعة لـ"الرئيس نيوز"، إنه برغم توقيع الاتفاقية، فإن إسرائيل لا تنتج المحاصيل الزراعية التى تصدرها مصر إلى الإمارات، وهو ما يقلل التأثير ، ومنها الموالح والبصل والثوم ، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الزراعة فى إسرائيل، ومنها الأيدى العاملة وانخفاض القوة البشرية في مجال الزراعة، ما يقلل من فرص منافستها للصادرات المصرية للإمارات. 

في المقابل، قال الدكتور عبدالنبي عبدالمطلب، الخبير الاقتصادي وأستاذ العلوم الاقتصادية، إن التطبيع مع إسرائيل سيؤدي إلى زيادة مساهمة السلع الإسرائيلية للسلع العربية بوجه عام، والسلع المصرية بشكل خاص، مضيفا: "للأسف الشديد فإن هيكل الصادرات الزراعية  الإسرائيلية يتشابه كثيرا مع هيكل الصادرات الزراعية المصرية للدول العربية".

وأوضح عبدالمطلب لـ"الرئيس نيوز"، أن جزء كبير من الصادرات الزراعية المصرية للدول العربية، وخصوصًا دول الخليج، وفى مقدمتها الإمارات والسعودية يتمثل فى الزراعات المحمية، أو الزراعة تحت الصوب، ومن أهمها الفاكهة مثل العنب، والخضروات مثل الخيار والطماطم، مشيرًا إلى أن زيادة درجة التعاون فى مجال التجارة الخارجية بين دولة الامارات العربية المتحدة وإسرائيل، سوف يؤثر سلبيًا على الصادرات الزراعية المصرية، لدولة الإمارات العربية المتحدة.




تابع الخبير الاقتصادي أنه لا أحد يستطيع إنكار أن تكنولوجيا الزراعة الحديثة فى مصر، وزراعة المناطق الجبلية كان بتعاون (مصري- إسرائيلي) بقيادة يوسف والى عندما كان وزيرا للزراعة، وهى زراعة قامت على الخضروات وبعض أنواع الفاكهة، وتقليل استخدام المياه، موضحًا: "من الوارد جدًا تكرار نفس  التجربة بين  الإمارات وإسرائيل".

وأكد أستاذ العلوم الإقتصادية، إنه لا يوجد حل لهذه المشكلة للأسف الشديد، مضيفًا: "هذا استثمار، والاستثمار يبحث عن الربح بشكل أساسى، كما أن إسرائيل قد تقدم إغراءات لا يستطيع الجانب المصرى تقديمها، لكن تبقى أواصر العروبة والمصير المشترك هو حائط الصد الوحيد أمام هذه المحاولات".



ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads