الإثنين 18 يناير 2021 الموافق 05 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الجيش الإثيوبي يعلن دخول عاصمة إقليم تيجراي

السبت 28/نوفمبر/2020 - 09:38 م
الرئيس نيوز
طباعة
أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، السبت، دخول الجيش مدينة ميكيلي، عاصمة إقليم تيجراي، بعد انتهاء المهلة التي منحها "للجبهة الشعبية لتحرير تيجراي" وبدء "المرحلة الأخيرة" من الهجوم الذي تشنه القوات الاتحادية على الإقليم.

وأفادت "سكاي نيوز" بأن الجيش الإثيوبي أعلن دخوله مدينة ميكيلي، بعد معارك استمرت يوما كاملا.

وقال أبي أحمد، إن قوات الجيش تمكنت من دخول عاصمة تيجراي، بعد معارك خاضتها السبت، "من دون أن يتم استهداف المدنيين الأبرياء".

وأوضح في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن قوات الجيش تمكنت من دخول ميكيلي بعد "تعاون كبير من سكان المدينة".

من جانبه، أعلن رئيس أركان الجيش الإثيوبي، الجنرال برهانو جولا، سيطرة الجيش على ميكيلي "بالكامل"، مؤكدا أن الجيش يلاحق في الوقت الحالي قادة وقوات جبهة تحرير تيجراي.

وأضاف: "الجيش سيطر على القيادة الشمالية بالكامل، التي اعتدت عليها قوات الجبهة في مطلع الشهر الجاري"، مشيرا إلى أن الجيش قام "بكل مسؤولية ودقة بتجنيب المدنيين والأبرياء الخطر، والمحافظة على الإرث التاريخي بالإقليم".

وفي وقت سابق، السبت، قال رئيس وحدة التدريب في قوات الدفاع الإثيوبية، اللفتنانت جنرال حسن إبراهيم، إن القوات الاتحادية سيطرت على بلدة وقرو، التي تبعد 50 كيلومترا شمالي ميكيلي، لافتا إلى أنها ستسيطر على العاصمة "خلال بضعة أيام".

وأضاف أن القوات الحكومية سيطرت أيضا على عدة بلدات أخرى، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وأعطت الحكومة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي مهلة الأحد الماضي، لإلقاء السلاح أو مواجهة هجوم على ميكيلي، التي يبلغ عدد سكانها 500 ألف نسمة. وانقضت هذه المهلة الأربعاء الماضي.

وأبلغ أحمد، الذي أعلن الخميس أن الجيش بدأ "المرحلة الأخيرة" من الهجوم، مبعوثي سلام أفارقة، الجمعة، بأن حكومته ستحمي المدنيين في تيجراي.
ads
Advertisements
Advertisements
ads