السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد رحيل الشيخ سلمان بن حمد.. ولي العهد الإصلاحي يتولى رئاسة وزراء البحرين

الإثنين 16/نوفمبر/2020 - 02:11 م
الرئيس نيوز
طباعة
تولى ولي عهد البحرين، الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة، رئاسة الوزراء بعد وفاة رئيس الوزراء الراحل الذي شغل المنصب لمدة نصف قرن. وقالت وكالة بلومبيرج الأمريكية إن الشيخ سلمان لطالما نظر إليه على أنه من كبار الإصلاحيين في البحرين.

وينظر للشيخ سلمان، 51 عامًا، منذ وقت مبكر من دخوله الساحة السياسية باعتباره إصلاحيًا داخل الأسرة الحاكمة، وكان له دور فعال في جهود قصيرة الأجل لإعادة الحياة البرلمانية إلى الدولة الخليجية وبناء الثقة بين العائلة المالكة السنية والأغلبية الشيعية. وتوفي رئيس الوزراء المخضرم الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، الأربعاء الماضي عن 84 عامًا.

ضغط ولي العهد من أجل الحوار مع حزب المعارضة الشيعي الرئيسي في البحرين، لكنه خسر جولة إصلاحية سابقة وتتوقع الوكالة الأمريكية أنه سيواصل جهوده الإصلاحية مجددًا، ولكنه من الممكن أن يشترط لأي حوار مع الشيعة قطع أي علاقة لشيعة البحرين بإيران، لكي يكون الإصلاح موضوعاً وطنيًا خالصًا. 

قال الشيخ سلمان في عام 2012 مع تزايد الحملة الأمنية: "الأمن ليس الضامن الوحيد للاستقرار.. بدون العدالة لا توجد حرية، وبدون حرية لا يمكن أن يكون هناك أمن حقيقي".


 ومن المرجح أن يكون ملف الاقتصاد الأولوية الرئيسية للشيخ سلمان مع قيام الدولة بخفض ميزانيتها والتصدي لوباء فيروس كورونا. ومن المرجح أن يكون تركيزه على الاقتصاد. ففي أغسطس الماضي، تلقت البحرين أول تخفيض في التصنيف الائتماني لها منذ أكثر من عامين من وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، التي قالت إنها ستتطلب على الأرجح "دعمًا خليجيًا إضافيًا"، من جيرانها على المدى المتوسط، مع استمرار الضغوط المالية للحكومة. 


يعد الانتقال من المغفور له الشيخ خليفة علامة فارقة للبحرين مع ذلك. فقد ظل الراحل رئيسًا للوزراء منذ استقلال البحرين عن بريطانيا عام 1971، كان شخصية مؤثرة بشكل كبير وكان له دور فعال في تأسيس الدولة الحديثة وأدار الشؤون اليومية للحكومة لعقود إلى جانب الملك، وهو المنصب الذي يشغله حاليًا والد ولي العهد، حمد بن عيسى.

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads