الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تنفيذا لتوجيهات الرئيس.. المصيلحى يوجه بالاستمرار في تطوير منظومة صناعة السكر

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 11:29 ص
الرئيس نيوز
إسلام جابر
طباعة
أعلنت شركة الدلتا للسكر، اليوم، الانتهاء من زراعة الأراضي المتعاقد عليها مع المزارعين، وهما 120ألف فدان بنجر سكر هذا العام، بنظام الزراعة التعاقدية مع الفلاحين، ومن المقرر البدء في حصاد العروة المبكرة وتوريدها لمصانع الشركة اعتبارا من شهر فبراير المقبل لبدء إنتاج السكر  المحلى من البنجر.

ووجه الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، شركات بنجر السكر بشأن استمرار التحول فى زراعة أصناف بنجر السكر من تقاوى "عديدة الأجنة" إلى الأصناف "وحيدة الأجنة" عالية الإنتاجية للاستمرار فى زيادة معدلات الانتاج والاستغلال الأمثل للأراضي والمياه وتوافر المادة الخام لصناعة السكر من البنجر، وذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بتطوير منظومة صناعة السكر.

من جانبه، كشف الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر، أنه من المستهدف الحصول على 2 مليون و300 ألف طن بنجر سكر من المزارعين في الموسم الجديد لإنتاج ما يقرب من 320 ألف طن سكر محلى من البنجر، الأمر الذى سيعزز المخزون الاستراتيجي من السلعة، كما أن شركة الدلتا للسكر تتوسع حاليا في زراعة تقاوى بنجر السكر أحادية الجنين على مستوى مراكز محافظة كفر الشيخ، بعد نجاح تجربة الشركة على مدار العاميين الماضيين، في زراعة  أكثر ألف فدان بتقاوى أحادية الجنين‪.

في السياق نفسه، أشار الكيميائي عادل أيوب العضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر، إلى استمرار تقديم العديد من الحوافز لمزارعي البنجر، منها إعفاء مزارعي العروة المبكرة من ثمن التقاوي بشرط التوريد في الوقت المحدد، كما سيتم صرف حافز لكل طن على درجة حلاوة تزيد عن 16%، وهي أقل نسبة حلاوة يتم احتسابها للمزارع.

وأضاف أيوب، في تصريحات صحفية، أن حوافز المزارعين تتضمن دعم مبيدات مقاومة دودة ورق القطن ومبيدات خنفساء البنجر، كذلك تحمل الشركة لتكاليف الزراعة الآلية لتوفير نفقات الزراعة، بجانب توفير الخدمات الإرشادية للمزارع بالتعاون مع مجلس المحاصيل السكرية، وأيضا العديد من الحوافز الأخرى لهم.

يشار إلى أن شركة الدلتا للسكر قد نجحت هذا العام، في التعاقد على تصدير 55 ألف طن "مولاس" إلى عدد من دول أوروبا وشرق آسيا من إجمالي الكميات المنتجة وهي 105 آلاف طن، وتم طرح 50 ألف طن منهم في السوق المحلى، بجانب أيضا التعاقد على تصدير 100 ألف طن "لب بنجر" إلى دول البحر المتوسط والمغرب وإيطاليا والذي يستخدم في صناعة الأعلاف، وطرح 17 ألف طن "لب بنجر" في السوق المحلى، ليصل إجمالي كميات المولاس و"لب البنجر" الذي تم تصديرها خلال العام الجاري إلى 155 ألف طن.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads