الإثنين 30 نوفمبر 2020 الموافق 15 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بين واشنطن والخرطوم.. أستاذ قانون يوضح تفاصيل اتفاق الحصانة السيادية

السبت 31/أكتوبر/2020 - 04:38 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة
قال أستاذ القانون بجامعة النيلين، الدكتور موسى المصباح، بشأن اتفاق "واشنطن - الخرطوم" حول اعادة الحصانة السيادية للسودان.

وأوضح المصباح أن "الاتفاق يمثل مرحلة فارقة في تاريخ السودان الحديث حيث إنه يمكن السودان من الاندماج في المجتمع الدولي والعودة إلى حضن الأسرة الدولية بعد طول غياب نتيجة لوضع السودان في قائمة الدول الشراعية للإرهاب"، مضيفًا: "بعد رفع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للسودان من القائمة السوداء، فإنه يتعين تمرير قانون الحصانة الذي يحصن السودان من أي مقاضاة لاحقًا أمام القضاء الأمريكي". 

وشدد: "الاتفاق بحق يمثل قبلة الحياة للدول السودانية الحديثة إذا تم إنزاله لأرض الواقع، وهو الأمر الذي يتطلب من الدبلوماسية السودانية التحرك بسرعة؛ لإنجاز هذا الملف بالتعاون مع الدول الصديقة والشقيقة وعلى رأسها جمهورية مصر العربية، لما لها من علاقات متميزة مع الإدارة الأمريكية".

وقالت وزارة العدل السودانية، إن السودان والولايات المتحدة وقعا اتفاقًا يعيد للسودان حصانته السيادية، موضحةً أن الاتفاق سيؤدى إلى تسوية القضايا المرفوعة ضد السودان فى المحاكم الأمريكية ومنها تفجير السفارتين الأمريكيتين فى كينيا وتنزانيا عام 1998، إضافة إلى أن حكومة الخرطوم وافقت على دفع 335 مليون دولار للضحايا. 
ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads