الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 الموافق 16 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«مظاليم انتخابات النواب».. ادعاءات باختلاف نتائج اللجان العامة عن الفرعية في 6 دوائر

الأربعاء 28/أكتوبر/2020 - 12:33 م
الرئيس نيوز
طباعة
حالة من الجدل تبعت الكشف عن المؤشرات الأولية لانتخابات مجلس النواب 2020 ضمن المرحلة الأولى، في عدد من الدوائر، خصوصًا بعد أن تقدم عدد من المرشحين بتظلمات، اعتراضًا على الأرقام التي أعلنتها اللجان العامة، والتي تناقض أرقام اللجان الفرعية، بحسب التظلمات المقدمة.  

«الرئيس نيوز» يرصد في السطور التالية، ما أثير في عدد من دوائر المرحلة الأولى من الانتخابات، والتي شملت مرشحين الأحزاب والفردي، وحتى القوائم.  

مجلس النواب 2020

العمرانية والطالبية
تقدم في دائرة العمرانية والطالبية، والتي يتم التنافس فيها على مقعدين، طعون مبدأية من 7 مرشحين، خلال أقل من 24 ساعة، بعد إعلان اللجنة العامة، فوز مرشحي مستقبل وطن والشعب الجمهوري. 

وكان النائب محمد فؤاد، مرشح الحزب المصري الديمقراطي، أعلن دخوله جولة الإعادة، ومرشح مستقبل وطن محمد علي.

 ليفاجئ بإعلان اللجنة العامة فوز مرشحي مستقبل وطن والشعب الجمهوري من الجولة الأولى بواقع 145 ألف صوت لمرشح مستقبل وطن و 115 ألف صوت لمرشح الشعب الجمهوري،  محمد فؤاد 64 ألف صوت، وعلاء شلتوت 54 ألف صوت، وباقي المرشحين 500 صوت فأقل، وذلك رغم إن المحاضر الفرعية المختومة من القضاة أثبتت إن الحضور في الدائرة لم يتجاوز 50 ألف مواطن فقط .

اقرأ أيضا:

تعرف على دائرة مرتضى منصور الانتخابية

وتقدم المرشح د.محمد فؤاد بطعن مؤكدا استحالة حصول منافسه على 141 ألف صوت ، أو حصوله على 64 ألف صوت، فى حين أن الحضور على مدار اليومين لم يتجاوز ال 50 ألف ناخب بحسب إحصائيات اللجان الفرعية.



دائرة أطفيح

بعد انتهاء الفرز باللجان الفرعية، في  دائرة أطفيح بمحافظة "الجيزة" وهي دائرة تنافس على مقعد واحد، حصل المرشح المستقل "محمد كاسب" على 21 ألف صوت، بينما مرشح مستقبل وطن "شحاتة أبو زيد" حصل على 8 الآف صوت، وبدأ المرشح "كاسب" يتلقى التهاني لوصوله لجولة الإعادة مع المرشح " أحمد شعبان الفار"، الذي حصل على 20 ألف صوت، وهو مرشح حزب "حماة الوطن". 

لكن بعد ساعات، تم إعلان نتيجة مختلفة بفوز "شحاتة أبوزيد" مرشح مستقبل وطن من الجولة الأولى، بعدد أصوات 78 ألف صوت، بينما أعلن حصول المرشح "محمد كاسب" على 14 ألف صوت فقط، بأقل 6 آلاف صوت عما أعلنته اللجان الفرعية. 

دائرة الصف
لم يختلف الأمر كثيرًا في دائرة "الصف"، إذ تم إعلان وصول المرشحين " محيي الزيدي" و"عربي زيادة" لجولة الإعادة، وكان حصل المرشح محيي الزيدي على 20 ألف صوت، بينما كان مرشح مستقبل وطن "أحمد نويصر"،على 8 آلاف صوت، ما يعني أنه خارج جولة الإعادة، لكن في النهاية تم إعلان أن مرشح مستقبل وطن حاصل على 63 ألف صوت في المركز الأول، ويحسم المقعد من الجولة الأولى، وذلك رغم وجود محاضر فرز اللجان الفرعية.

انتخابات مجلس النواب 2020 في دائرة الوراق وأوسيم 

تكرر الأمر نفسه في دائرة الوراق وأوسيم، حيث تم إعلان الإعادة على الـ3 مقاعد، ومنهم المرشح يوسف غراب، الذي حصل على أكثر من 8 آلاف صوت، لكن نتيجة اللجنة العامة حسمت المقعد من الجولة الأولى لـ"طارق الطويل"، مرشح الشعب الجمهوري، و"عاطف الأشموني" و "محمود الصعيدي" مرشحي مستقبل وطن، بواقع 191 ألف، و 180 ألف و 177 ألف صوت على الترتيب، ما يعني أن باقي المرشحين جميعهم على 2000 صوت فقط، على عكس ما أعلنته اللجان الفرعية المثبته.

دائرة الهرم وأكتوبر

في دائرة الهرم وأكتوبر والواحات كانت نتائج المحاضر الفرعية تشير إلى الإعادة بين 6 مرشحين، وهم: مرشحي مستقبل وطن "أحمد غفرة"، "عمرو القطامي"، "محمد سلطان"، والمرشحين "هشام حسين" و"مي البطران" و"علي حسين القاضي"، لكن اللجنة العامة حسمت النتيجة  من الجولة الأولى، لصالح مرشحي مستقبل وطن.

دائرة شلاتين 
نشر حزب المحافظين بيان عن دائرة حلايب وشلاتين، والتي فاز بيها في البداية مرشح الحزب "مصطفى كنشيب" بعد حصوله على أعلى الأصوات، من واقع محاضر اللجان الفرعية الأربعة، وهنأه بالفعل رؤساء اللجان من المستشارين،  بحسب الحزب، ليفاجأ المرشح بعد ذلك بإعلان  فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري "علي نور" بمقعد الدائرة، عكس محاضر اللجان الفرعية التي تم نشرها.
 

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads