الجمعة 27 نوفمبر 2020 الموافق 12 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خبير سوداني: تطبيع الخرطوم يخدم الجانب الإسرائيلي فقط

السبت 24/أكتوبر/2020 - 12:23 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة
علّق الدكتور حامد التجاني، أستاذ الاقتصاد والسياسات العامة، على تطبيع السودان واسرائيل، قائلاً: "العلاقة مع إسرائيل لن تحقق أي هدف للسودان، ولكنه يعكس العجز عن تحقيق مطالب الشعب من الحرية والحياة الكريمة".

 وأضاف في تصريحات لـ" الرئيس نيوز": "لم يبقى سوى بيع الوهم للشعب السوداني والمتاجرة بحق الشعب الفلسطيني.. السودان بعد خروجه من الثورة كان لابد أن يكون داعماً للقضية الفلسطينة"، مشدداً: "التطبيع لن يحقق أي نفع اقتصادي للسودان، الكثير من الدول بنت علاقات مع إسرائيل دون أي مردود اقتصادي.. سوى إدخال الشعب في أزمة أخلاقية".  

وأكد: "القيادة السودانية عاجزة وليس لديها أي خطط قومية للنهضة بالسودان، ويقتات من الخارج ويطبق أجندات خارجية، حتى توقيت اعلان التطبيع لن يفيد السودان في شيء".  

ويرى التجاني أن قرار التطبيع من المفرتض أن يكون تحت مظلة قيادة وحكومة منتخبة، موضحاً أن مجلسي السيادة والوزراء ليس لديها الشرعية التي تمنحهما إبرام الاتفاقات في مثل هذه القضايا الكبرى، مشدداً أن المستفيد في هذه الخطوة هو الجانب الإسرائيلي.. الذي ينتظر العبور عبر الأجواء السودانية".

 وأعلن قادة الولايات المتحدة وإسرائيل والسودان في بيان مشترك أمس، عن توصل الخرطوم وتل أبيب لاتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، ونص البيان على أن "الاتفاق المبرم يقضي بإقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين البلدين مع التركيز مبدئياً على الزراعة". 

وتأتي الخطوة بعد توقيع الامارات والبحرين اتفاقاً للتطبيع مع إسرائيل، الشهر الماضي في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads