الجمعة 27 نوفمبر 2020 الموافق 12 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«الشرطة في بيت الأمة».. غضب بالوفد بعد القبض على 5 من شباب الحزب

الأربعاء 21/أكتوبر/2020 - 12:24 م
الرئيس نيوز
طباعة

  حالة من الغضب تعصف بحزب الوفد، عقب إلقاء القبض على خمس من شباب الحزب، مساء أمس، بعد تحرير رئيس الحزب المستشار بهاء أبو شقة بلاغا ضدهم، وبدأت الواقعة أثناء دخول المستشار بهاء أبو شقة ونجلته أميرة لمقر الحزب، حيث بدأ الشباب في الهتاف ضد أبو شقة، ومحاولة منعه من الدخول إلى الحزب.

وشهد الحزب أزمة كبيرة أمس، بعد إلقاء القبض على عدد من شباب الحزب ومن بينهم أشرف منصور، رئيس لجنة الشباب الجيزة، وراضي شامخ، رئيس اللجنة النوعية للشباب، ومحمد أرنب، رئيس لجنة الشباب بالقاهرة، على إثر خلافاتهم الحزبية مع المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد، وتعد هذه الواقعة الأولى التي تشهد تدخل الأجهزة الأمنية في خلافات داخل حزب الوفد، وتلقي القبض على الشباب المحتجين ضد رئيس الحزب، والمعتصمين داخل مقر الحزب للمطالبة برحيله.

أزمة الوفد

وبحسب مصادر فإن هناك بعض أعضاء اللجنة العليا لحزب الوفد توسطوا للمستشار بهاء أبو شقة، للتنازل عن البلاغات المقدمة لخروج الشباب من قسم الشرطة الذي باتو فيها ليلة أمس، وعقد اجتماع معهم للوصول لحل، يعبر من خلاله حزب الوفد هذه الأزمة بسلام.

ويشهد حزب الوفد انقسامات حادة، بسبب حصول الحزب على  6 مقاعد فقط ضمن القائمة الوطنية من أجل مصر، وهو ما اعتبرته الهيئة العليا للحزب لا يناسب تاريخ ومكانة الوفد وأصدروا قرارات بالانسحاب من القائمة الوطنية، وهو ما لم ينفذه المستشار بهاء أبو شقة معلنا استمرار الحزب في القائمة الوطنية، وهو ما تطور الأمر للمطالبة برحيله من رئاسة الحزب.

اجتماع الهيئة العليا

وكانت الهيئة العليا لحزب الوفد، قد قررت  في اجتماعها  اعتبار منصب رئيس الحزب خاليا من يوم 17 أكتوبر، واختيار الدكتور محمد عبده نائب رئيس الحزب، قائما بأعمال رئيس الحزب في كل اختصاصاته، حتى انتخاب رئيس جديد للحزب في ديسمبر القادم 2020، مع إخطار لجنة شوؤن الأحزاب بهذا القرار، وذلك استنادا لنص المادة 21 من لائحة الحزب.

وأشارت الهيئة في قراراتها، إلى تشكيل لجنة خماسية برئاسة الدكتور محمد نصر، تكون مهمتها تحديد الإجراءات الخاصة، والمواعيد الخاصة بانتخاب رئيس الحزب، كما وجهت الهيئة الشكر لرئيس الحزب على قراره بالتخلي عن منصبه، وذلك من واقع إحساسه بالمسوؤلية.

وفي المقابل، أعلن المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، عن بطلان الاجتماع المزعوم بأنه يخص الهيئة العليا للحزب، وبالتالي بُطلان أي قرارات أو إجراءات صدرت عنه.

وقال أبوشقة إنه لم تتم دعوة الهيئة العليا للوفد للانعقاد بأي وسيلة من الوسائل المنصوص عليها في لائحة الحزب، ومن ثم فإن هذا الاجتماع منعدم، وينعدم بناءً عليه أي إجراءات صدرت.


ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads