الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«أرباح السودان».. ما الذي يجنيه الخرطوم بعد الشطب من قوائم الإرهاب؟

الثلاثاء 20/أكتوبر/2020 - 03:49 م
الرئيس نيوز
طباعة

قال أستاذ الاقتصاد والسياسات العامة في الجامعة الأمريكية، الدكتور حامد التجاني، إن عملية رفع السودان من قوائم الإرهاب، لن يكون لها تأثير على المدى القصير سوى التأثير المعنوي.

وأوضح لــ"الرئيس نيوز": "مشكلة السودان في الإنتاج والتصدير وهي قضايا كبيرة، ومازالت البلاد من دون مشروع نهضوي يشمل تطوير البنية الأساسية ويجذب الاستثمار ويطور قطاعات الصحة والتعليم، حتى يكون لها القدرة على التصدير والحصول على العملات الصعبة عند الانفتاح".

وتابع: "هناك دول كثيرة ليست في قوائم الإرهاب ولكنها من دون نهضة حتى الآن، لأنها بدون مشاريع تنموية أو وطنية، لذا سيكون رفع السودان من قائمة الإرهاب على المدى القصير له أثر نفسي فقط، ولن ينعكس على حياة الناس"، مضيفًا: "لابد من وجود رؤية جديدة نهضوية للسودان تُفتح من خلالها الآفاق ليستفيد المواطن من جهة والبلد  من إمكانيات المجتمع الدولي من جهة أخرى".

وعلى المدى الطويل، قال أستاذ الاقتصاد والسياسات العامة في الجامعة الأمريكية إنه "سيكون للدولة الحق في المطالبة بإعفاءها من الديون والحصول على القروض، وتستطيع الاستفادة من النظام العالمي خاصة البنك الدولي والصناديق المانحة.. مما يمكن الدولة بأن يكون لها سياسات مالية ونقدية متزنة".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نشر أمس، تغريدة على حسابه تويتر أعلن فيها التوصل لاتفاق مع السودان، لدفع تعويضات لأسر ضحايا أمريكيين سقطوا في هجمات إرهابية بأفريقيا عام 1998، موضحًا أنه سيرفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب، بمجرد دفع 335 مليون دولار.

من جهته، اعتبر رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان أن ما أعلنه ترامب ينطوي على تقدير للشعب السوداني، وغرّد على تويتر "هذه الخطوة البناءة لإزالة اسم السودان من قائمة الدول التي ترعى الارهاب يتأكد فيها التقدير الكبير للتغيير التاريخي الذي حدث في السودان ولنضال وتضحيات الشعب السوداني".

وفي سياق متصل، كتب رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك على حسابه الرسمي على تويتر "ونحن على وشك التخلص من إرث النظام المباد أؤكد أننا شعب محب للسلام وشعبنا لم يدعم الإرهاب"، مضيفاً: "إننا نتطلع كثيرا إلى إخطاره الرسمي للكونغرس بذلك"، في إشارة إلى ترامب.

وأعلن تلفزيون السودان الرسمي أن بلاده قد حولت المبلغ فعلاً للولايات المتحدة، مشيرًا إلى أن الشعب السوداني ينتظر القرار الأمريكي بفارغ الصبر.


 

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads