الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 الموافق 03 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال

خبير سوداني: المكون المدني والعسكري بالحكومة متفقان على التطبيع مع إسرائيل

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 02:21 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة
علق أستاذ الاقتصاد والسياسات العامة في الجامعة الأمريكية، الدكتور حامد التيجاني، على ملف التطببع مع إسرائيل، وتنظيم "المبادرة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل" مؤتمرها الأول اليوم للإعلان عن المبادرة، وأهدافها وخطواتها نحو التأثير على القطاعات المختلفة للتطبيع مع تل أبيب، قائلاً: "السودان في حالة توهان ولا يوجد بوصلة أو رؤية حتى للقيادة السياسية، ولم يبقى سوى المتاجرة بقضية التطبيع".

 وأضاف: "مسألة التطبيع قضية أخلاقية وتمس بحقوق الشعب الفلسطيني، ورجال الأعمال انتهازيين، كما أن رجل الأعمال أبو القاسم برطم، معروف بانتمائه للنظام السابق، وهو يقوم بدور مرسوم للتربح".

 وكان "برطم" قد أعلن عن قيامه بزيارة إلى اسرائيل تضم أساتذة جامعات وعمال ومزارعون وفنانون ورياضيون وبعض أتباع الطرق الصوفية في نوفمبر القادم، وبتكلفة 160 ألف دولار، موضحاً أن الزيارة لمدة ٥ أيام، والهدف منها "كسر الحاجز النفسي" بين السودانيين وإسرائيل. 

أشار التيجاني إلى أن "العقوبات الموقعة على السودان كانت لخلافات مع نظام الرئيس المعزول عمر البشير وليس لخلاف مع إسرائيل، لذا لاينبغي أن يكون التطبيع أحد شروط رفع السودان من قوائم الارهاب خاصة بعد الإطاحة بالنظام البائد". 

وأكد: "السودان يسير في الجانب الخطأ من المعادلة، والمكون العسكري والمدني متفقان على مسألة التطبيع، ولكن الفرق بينهما أن أحدهما يفاوض بثمن والآخر يريد التطبيع بدون مقابل.. من المؤسف أن لا يستطيع السوداني الواعي أن يعيشه بمفرده، وأن يقتات من المحاور وفي النهاية لايحصل على شيء".
ads
ads
ads
ads
ads