الإثنين 19 أبريل 2021 الموافق 07 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

هجوم بمفرقعات يستهدف مركزاً للشرطة في جنوب باريس

الأحد 11/أكتوبر/2020 - 12:26 م
الرئيس نيوز
طباعة
هاجم حوالي 40 شخصاً مركزاً للشرطة يقع في ضاحية باريس الجنوبية بمقذوفات تُسمى "مفرقعات هاون" من دون التسبب بسقوط جرحى.


أعلن مصدر في الشرطة الفرنسية أن هجوما استهدف مركزا للشرطة جنوب العاصمة باريس مساء أمس السبت، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس"، صباح اليوم الأحد، موضحا أن  الهجوم وقع من دون أية إصابات.


وتسبب الهجوم بأضرار في عدة سيارات تابعة للشرطة وكذلك في باب المدخل الزجاجي في المركز الواقع في وسط مدينة شامبانيي-سور-مارن في ضاحية باريس الجنوبية، وقالت مديرية شرطة باريس إنه عُثر على ثماني من المقذوفات على مقربة من المركز.


يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، إلغاء مصطلح "الانفصالي"، من مشروع قانون، تناقشه الحكومة، حول ما يسمونه: مكافحة "النزعة الإسلامية المتطرفة"- حسبما زعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون-.


وقال دارمانين، إن الفكرة تتعلق بمحاربة "النزعة الانفصالية الرئيسية" المتعلقة بالإسلام الراديكالي، ولكنها ليست الهدف الوحيد من مشروع القانون.

وأوضح الوزير الفرنسي، في تصريحات نقلتها إذاعة "فرانس إنفو" أن مشروع القانون يشمل حظر استغلال دور العبادة في الأنشطة السياسية، موضحا أنه سيكون مصحوبا بعقوبات إدارية وجنائية.

وأضاف أنه سيطلب من مديري الجمعيات الدينية أن يكون لديهم سجل جنائي خال من أي إدانة بالتطرف أو الإرهاب بأي شكل من الأشكال.

ومن المقرر أن يتم تقديم مشروع القانون لمجلس الوزراء الفرنسي، في ديسمبر المقبل، قبل أن يناقشه البرلمان في بداية 2021.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads