الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«الأقربون أولى بالحصانة».. كلمة السر في احتياطي القائمة الوطنية بانتخابات النواب

الأحد 04/أكتوبر/2020 - 10:00 ص
الرئيس نيوز
طباعة

شهد مجلس النواب الجاري لمجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، عدد من المفارقات بشأن القائمة الاحتياطية لأعضاء مجلس النواب، فوفق القانون فإن النظام الانتخابي الذي يجمع ما بين القائمة والفردي لابد له على مستوى القائمة وجود بدائل واحتياطيين للمرشحين الأساسيين.

انتخابات مجلس النواب السابقة كانت قد حدث فيها توافق بين عدد من الأحزاب للمشاركة في إعداد قائمة وخوض الانتخابات في حينها، حيث قدمت الأحزاب قائمة انتخابية أساسية، وقائمة احتياطية وفق القانون، حتي إذا تعرض أي من الأعضاء الاحتياطيين لأي أذي أو مكروه، يكون بديله موجود ويتم تصعيده مباشرة، وهو الأمر الذي حدث في حالات النائب المرحوم سامح سيف اليزل، رئيس ائتلاف دعم مصر، الذي تم تصعيد النائب الحالي نادر مصطفي بديلا له حيث كان مساعدا له في  مركز دراسات الجمهورية ، والكاتب الصحفي أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، والذي جرى تصعيد النائب أحمد أبو العزم وكان مدير مكتب هيكل بمدينة الإنتاج بديلا له، وعندما توفي النائب حسن السيد بالدقهلية  تم تصعيد ابنته التي كانت احتياطي القائمة له.

المفارقات في قوائم الانتخابات الماضية لفتت أنظار النواب والقائمين علي إعداد قوائم انتخابات مجلس النواب 2020، لذلك عملوا على إعداد القائمة الأساسية التي يقودها حزب مستقبل وطن بكافة العناصر النيابية المطلوبة والقيادات البرلمانية، وإعداد قائمة احتياطية يكون أعضائها من نفس منازل وبيوت الأعضاء الأساسين.

كل مرشح أساسي في القائمة الوطنية، حرص أن يضع الاحتياطي له من منزله سواء كان شقيقة أو زوجته  أو ابنه لكي يحافظ علي المقعد للعائلة طوال الخمس سنوات المقبلة وعدم استبداله بآخرين.

«الرئيس نيوز» يكشف عدد من الأسماء النماذج التي تشهدها الانتخابات القادمة، والتي ترفع شعار «الأقربون أولى بالكرسي البرلماني»، وهي الظاهرة التي تشهدها القوائم الأربع التي تتنافس بها القائمة الوطنية في انتخابات مجلس النواب، ففي قائمة  قطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد والتي يرأسها النائب علاء عابدـ القيادي بحزب مستقبل وطن، جاء احتياطي له إبراهيم السعيد إبراهيم عابد،  أما النائب عبد الوهاب أحمد حسن خليل، فجاء بنجله مصطفي عبد الوهاب  حسن خليل، و رئيس  الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري صلاح أبو هميلة جاء بنجله احتياطيا له، وكذلك  النائب  سعد الجمال  جاء بنجلته أسماء، في الوقت الذي جاء النائب مصطفي بكري، بشقيقة عبد الحميد بكري احتياطيا له، وقدم وكيل لجنة الخطة والموازنة ياسر عمر نجله  في  القائمة الاحتياطية.

 الظاهرة لم تتوقف عند هذا الحد، بل امتدت لرئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، الذي ضمته قائمة الصعيد، وكان الاحتياطي له من نفس عائلته  ويسمي  أشرف ربيع  عبد العال سيد، وجاء محمد عبد  زين، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب بابن شقيقه.

حرص أعضاء مجلس النواب على تقديم المعارف والأقارب كأسماء احتياطية لهم، لضمان بقاء الكرسي البرلماني في العائلة وامتداد الحصانة لسنوات قادمة، خوفا من تعرض العضو الأساسي لأي مكروه أو استبعاد من المجلس.

 

كانت الهيئة الوطنية للانتخابات، قد فتحت باب الترشح لانتخابات مجلس النواب، من 17 سبتمبر حتى 26 سبتمبر، واستمرت لجان سير العملية الانتخابية بـ29 محكمة ابتدائية على مستوى الجمهورية، في تلقي أوراق المرشحين لانتخابات مجلس النواب.

 وعقب غلق باب الترشح، باشرت لجان تلقى طلبات المرشحين، فحص طلبات الترشح والبت في صفات المرشحين والتأكد من توافر شروط الترشح من واقع المستندات المقدمة والبت في مدى صحة انتماء طالبي الترشح في النظام الفردي للأحزاب أو كونهم مستقلين، كما تتولى فحص المستندات المقدمة من المرشحين الأصليين والاحتياطيين للقوائم.

 وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، كشوف المرشحين الذين تم قبول أوراقهم الاثنين الماضي، للنظامين القائمة والفردي، ونشرها في جريدتين واسعتي الانتشار، ووضعها في أماكن واضحة أمام المحاكم الابتدائية.

 وتبدأ الدعاية الانتخابية للمرشحين بمحافظات المرحلة الأولى من يوم 5 أكتوبر الجاري وحتى يوم 18 أكتوبر حيث يبدأ الصمت الانتخابي، فيما تبدأ الدعاية الانتخابية للمرشحين بمحافظات المرحلة الثانية من يوم 18 أكتوبر وحتى يوم 1 نوفمبر حيث يبدأ الصمت الانتخابي.

 وتجرى عملية الانتخابات، في المرحلة الأولى في دوائر 14 محافظة هي الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح، وذلك أيام 21 و22 و23 أكتوبر في الخارج، ويومي 24 و25 أكتوبر في الداخل، وفى حالة الإعادة لهذه المرحلة تجرى الانتخابات أيام 21 و22 و23 نوفمبر في الخارج، ويومي 23 و24 نوفمبر في الداخل.

 وبالنسبة لمحافظات المرحلة الثانية فهي 13 محافظة وهى القاهرة، القليوبية، المنوفية، الدقهلية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء، وذلك أيام 4 و5 و6 نوفمبر للخارج، ويومي 7 و8 نوفمبر في الداخل، وفى حالة الإعادة لهذه المرحلة تجرى الانتخابات أيام 5 و6 و7 ديسمبر في الخارج، ويومي 7 و8 ديسمبر في الداخل.

 ويشكَّل مجلس النواب من 568 عضوًا، يُنتخبون بالاقتراع العام السري المباشر بواقع 284 مقعدًا بالنظام الفردي، و284 مقعدًا بالقوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشّح في كل منهما، ويحق لرئيس الجمهورية تعيين نسبة لا تزيد عن 5% من الأعضاء.

 وبحسب القانون تم تقسيم محافظات الجمهورية إلى 143 دائرة على المقاعد الفردية و4 دوائر للقوائم المغلقة يخصص لدائرتين منهما عدد 42 مقعدًا لكل منهما، ويخصص للدائرتين الأخرتين عدد 100 مقعد لكل منها.

 ويشترط أن تتضمن كل قائمة انتخابية عددًا من المترشحين يساوي العدد المطلوب انتخابه في الدائرة وعددًا من الاحتياطيين مساوياً له، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح في كل منهما.

 


ads
Advertisements
ads
ads
ads