السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«الصراع على التراث»| بتشجيع إيراني تركي.. أذربيجان تتهم أرمينيا بتزوير التاريخ

الثلاثاء 29/سبتمبر/2020 - 12:25 م
الرئيس نيوز
طباعة
كان قرار أردوغان تحويل كاتدرائية "آيا صوفيا" من متحف إلى مسجد قبل شهور، إيذانًا ببدء مسلسل من المعارك ذات الصلة بالمساجد والكنائس، فبعد مرور أقل من 24 ساعة على اندلاع الاشتباكات العسكرية، على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، اندلع اشتباك تراثي بتحريض من طهران وتشجيع من أنقرة.

ووجهت وزارة الثقافة في أذربيجان اتهامات لاذعة لخصمها اللدود أرمينيا بأنها على استعداد لتزوير التاريخ عن طريق إجراء تعديلات جذرية وإعادة التصميم الداخلي، لمسجد" بخاري غوفار آغا "، الذي يعرف على نطاق واسع باسم "مسجد آغا الأعلى"، الواقع في بلدة شوشا، وهي مدينة ثقافية شهيرة تؤكد أذربيجان تبعيتها لها، واحتلالها من قبل القوات الأرمينية. 

وأكدت صحيفة "أذرتاج" أن نشر صور المسجد على مصادر الإنترنت المختلفة، يثبت التلاعب بتصميمات المسجد الداخلية بوضوح، فيما أكدت الوزراة أن المسجد ينتظر المقيمين الدائمين في كاراباخ.

يشار لأن مسجد "بخاري جوفار آغا" بناه كربلاي صفيخان سلطان حسين أوغلو قره باغي، بتعليمات من جوفار آغا، ابنة إبراهيم خليل خان، في 1883-1884. من القصب والقش، خلال عهد باناهالي خان، واستبدل المسجدبالحجر من قبل إبراهيم خليل خان في عام 1768، وفي وقت لاحق، تم بناء المسجد المسمى "بخاري جوفار آغا"، في مكانه والذي ظل قائمًا حتى اليوم.


الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads