الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 06 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

سياسي ليبي يوضح خسائر أردوغان في ليبيا وتفاصيل لجنة إدارة عوائد النفط

السبت 19/سبتمبر/2020 - 03:03 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

قال المحلل السياسي الليبي، رضوان الفيتوري، إن رئيس مايعرف بحكومة الوفاق، المنتهية الصلاحية، فايز السراج هو الخادم المطيع للرئيس التركي، أردوغان، وورط ليبيا بعقود لسنوات.

وأضاف الفيتوري في تصريحات لــ"الرئيس نيوز": "الرئيس التركي يعلم أن العقود التي أبرمها مع السراج ليست ملزمة على الدولة الليبية قانونياً ودستورياً وشرعياُ وعرفياً، لأن الأخير لايملك حق التوقيع على العقود الاستراتيجية التي تمتد لسنوات".

وأشار الفيتوري لأنه فور رحيل السراج سيتم الطعن على عقود الحكومة المنتهية الصلاحية مع الحكومة التركية، مؤكداً أن الحديث عن إعداد فتحي باشاغا بديلاً للسراج، مجرد فقاعات هوائية، لأنه برحيل السراج سيتم طوي صفحة اتفاق الصخيرات.

وفي مطلع سبتمبر الجاري، وقعت وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية اتفاقاً غير معلوم البنود مع مصرف ليبيا المركزي الواقع تحت سيطرة حكومة السراج وعرف باسم "اتفاقية نوايا حسنة".

سبق الاتفاقية التركية الليبية، اتفاق مالي ومذكرة تفاهم بين المصرف المركزي الليبي والتركي، وتم نشر بعض تفاصيله باقتضاب من قبل مصرف ليبيا المركزي.

وفي وقت سابق من العام الجاري، قدم مصرف ليبيا المركزي إلى نظيره التركي ودائع بقيمة 8 مليارات دولار أميركي، في وقت يعاني فيه المواطن الليبي من تأخر صرف الرواتب، فضلاً عن انقطاع الكهرباء والماء وشح الوقود.

وكشفت وثائق مسربة نشرتها وسائل إعلام ليبية، أن المصرف المركزي حول في المجمل 12 مليار دولار إلى تركيا، توزعت بين 8 مليارات دولار كوديعة في المصرف المركزي التركي، و4 مليارات نقداً للحكومة التركية.

وعلّق الفيتوري على كلمة قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، بشأن استئناف انتاج النفط، أنها تؤكد عبقريته السياسية والعسكرية.

وقال إن اللجنة الفنية المشتركة التي ستدير حسابات النفط ستكون بمثابة حكومة تصريف أعمال مؤقتة باتفاق شرق وجنوب وغرب ليبيا.

وكان نائب مايعرف بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق قد أعلن أمس الجمعة عن وصوله إلى اتفاق لإعادة فتح النفط وتشكيل لجنة فنية مشتركة تشرف على إيرادات النفط وتوزيعها العادل.

وأوضح أن لجنة مشتركة ستنبثق عن الاتفاق وتتولى الإشراف على توزيع الإيرادات النفطية، بالإضافة إلى معالجة الدين العام لكل من الطرفين واستمرار اللجنة في الأعمال المناطة بها إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى إدارة البلاد.

وأوضح الجيش الوطني الليبي أن اللجنة الفنية ستكون بمشاركة أحمد معيتيق، ممثلاً للمنطقة الغربية، إضافة إلى مندوبين عن باقي المناطق.

Advertisements
ads
ads
ads
ads