السبت 06 مارس 2021 الموافق 22 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«رحلة عبر الزمن».. تفاصيل خطة تطوير«هضبة الجيزة» لإعادة إحياء منطقة الأهرامات

الإثنين 24/أغسطس/2020 - 10:35 ص
الرئيس نيوز
طباعة
أنجز مهندسو وعمال البناء تقريبًا كافة الأعمال الإنشائية لأول مطعم في هضبة الجيزة، حيث تقع الأهرامات وتمثال أبو الهول، وسلط موقع "المونيتور الأمريكي" الضوء على المرافق الأخرى التي ستدخل الخدمة قريبًا، لتشجيع السائحين على زيارة الهضبة التاريخية، ومركز حضارة مصر القديمة.

تفاصيل خطة تطوير هضبة الجيزة


وأوضح التقرير أن المطعم عبارة عن بناء بسيط مزين بأثاث وطاولات، يقدم المأكولات المصرية الأصيلة، ومن المنتظر أن يستمتع السائحون بإطلالة مباشرة على أهرامات الجيزة العظيمة وأبو الهول، ومواقع أخرى على الهضبة، وباستطاعة السياح أيضًا رؤية المناظر الطبيعية خلف الأهرامات، بما في ذلك المساحة الشاسعة المأهولة التي تشكل منطقة الأهرامات، والمناطق النائية الصحراوية المحيطة بهذا الموقع الذي يعود تاريخه إلى آلاف السنين.

ويقول مخططو السياحة إن المطعم يعد جزء من مشروع تطوير كبير في المنطقة، ويهدف لإعادة هضبة الجيزة إلى أمجادها السياحية السابقة، إذ أشار أحمد إدريس، عضو لجنة السياحة والطيران المدني في البرلمان المصري، للمونيتور لأن المشروع يستهدف إعادة انتباه السياح الدوليين إلى الهضبة وحماية هذا الموقع الثمين، الذي افتقر إلى الخدمات الأساسية لسنوات طويلة، مما جعل التطوير خطوة ضرورية.

يشار لأن المشروع بدأ في العام 2009، وكان من المفترض أن يكتمل في العام 2012، لكن الاضطرابات الأمنية والسياسية التي اجتاحت مصر في أعقاب 25 يناير أوقفته، وتم استئناف العمل مرة أخرى في العام 2017.

يتضمن المشروع نقل مدخل الهضبة والتخلي عن المدخل القديم خارج  فندق مينا هاوس، الذي يعود تاريخه إلى قرن ونصف، وبالفعل إنشاء مدخل جديد في الصحراء لتسهيل دخول السياح القادمين إلى المنطقة من وسط مدينة القاهرة عبر الطريق الدائري، على بعد 30 دقيقة بالسيارة من وسط العاصمة المصرية، كما سيسهل المدخل الصحراوي الجديد على السياح القادمين إلى القاهرة من مطار سفنكس الدولي الجديد، غرب القاهرة، الوصول إلى الأهرامات في غضون دقائق قليلة.



وقال أشرف محي الدين، مدير عام منطقة الأهرامات، للمونيتور: "تهدف هذه المرافق إلى إعداد الزوّار لما سيشاهدونه بمجرد دخولهم الهضبة".
تقوم وزارة السياحة أيضًا ببناء 18 سوقًا داخل المركز ستعرض مجموعة واسعة من السلع بدءًا من القطع الفنية ذات الطابع الفرعوني إلى الفساتين المصرية التقليدية والكتب عن الحضارة المصرية القديمة.. وسيكون هناك موقف كبير للسيارات خارج مركز الزوار في المحيط الخارجي للهضبة حيث يمكن للحافلات التي تنقل السياح إلى المنطقة الوقوف".

وأضاف:"بمجرد دخولهم المركز ومغادرته، سيجد الزوار أيضًا ساحة انتظار أخرى حيث ستوفر لهم السيارات الكهربائية جولة بصحبة مرشد في الهضبة. قال مسؤولون سياحيون إن إدخال المركبات الكهربائية إلى المنطقة يهدف إلى حمايتها من التلوث وجعل الجولة سهلة وممتعة للزوار الذين لا يرغبون في المشي.. هذه المركبات صديقة للبيئة وستجعل الجولة ممتعة للغاية لأولئك الذين يزورون الأهرامات".

تابع أيضاً:



استثمرت مصر أكثر من نصف مليار جنيه، بما في ذلك 150 مليون جنيه قبل تعليق المشروع في عام 2011، لتطوير هضبة الجيزة، 
ويعد هذا استثمارًا ثمينًا في وقت ضيق اقتصادي طارئ بسبب أزمة كورونا، لكن القاهرة تسعى جاهدة لزيادة الإيرادات من قطاع السياحة، الذي ساهم في عام 2018 بنسبة 11.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي القومي، كما يوظف القطاع أكثر من 12٪ من القوى العاملة في مصر البالغ عددهم 29 مليون مواطن.

ويسير تطوير هضبة الجيزة جنبًا إلى جنب مع البناء على بعد مئات الأمتار من المتحف المصري الكبير، وهو مبنى ضخم يستوعب حوالي 100000 قطعة أثرية قديمة، ومن المقرر إنشاء ممشى بين المتحف المصري الكبير والهضبة، في نزهة مدتها 15 دقيقة تأخذ الزوار إلى أعماق تاريخ مصر، بعيدًا عن حركة المرور والضوضاء وصخب القاهرة، وقال الخبير السياحي، مجدي سالم، للمونيتور: "موقع المتحف على مقربة من الأهرامات فريد  وسيبدو السير من المتحف إلى الأهرامات وكأنه رحلة عبر الزمن".
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads