الثلاثاء 02 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

صحيفة أمريكية: تركيا لن تستطيع التحرك في غرب ليبيا خوفا من مصر

الجمعة 21/أغسطس/2020 - 01:06 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
ترفض القاهرة بشكل قاطع تحويل مدينة مصراتة الساحلية إلى قاعدة لسفن البحرية التركية. 

وعلقت صحيفة Weekly Weekly الأمريكية على مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي للجيش المصري بالاستعداد والجاهزية القصوى، قائلة إن التحركات التركية والقطرية المتسارعة في ليبيا لدعم الميليشيات الموالية لحكومة فايز السراج منتهية الولاية تثير قلق القاهرة.
وأوفدت القاهرة، الثلاثاء، مدير المخابرات العسكرية اللواء خالد مجاور، للقاء قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، في مقر القيادة العامة للجيش في الرجمة بليبيا. والتقى مجاور مع حفتر في المساء وسلمه رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي.
أما في طرابلس، غرب ليبيا، فقد استقبل فايز السراج وزيري دفاع تركيا، خلوصي أكار، ووزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، قبل بضعة أيام. وسلطت صحيفة آراب ويكلي اللندنية الضوء على تأكيدات القاهرة لرفضها القاطع لأي محاولات لتحويل مصراتة إلى قاعدة لسفن البحرية التركية. حملت تلك الزيارة العديد من الرسائل أبرزها عدم استبعاد الاستعدادات لعبور الخط الأحمر الذي حدده السيسي بشأن سرت والجفرة، ورفع مستوى التعبئة بين صفوف المرتزقة والميليشيات.

وقالت مصادر مصرية لصحيفة آراب ويكلي إن "الخط الأحمر الذي لم يتم تجاوزه حتى الآن بسبب عوامل كثيرة، لا يعني أن تركيا تستطيع أن تفعل ما تشاء في غرب ليبيا طالما أنها لا تقترب منه، لأن أي ترتيبات اتخذتها أنقرة والدوحة في طرابلس لها تداعيات على مصر ".
وأضافت أن الاستعدادات التي تجريها تركيا وقطر تشير إلى أن هناك رغبة عسكرية للتصعيد، وحرصًا على اختبار نوايا القاهرة، ورغبة في معرفة ما إذا كانت القاهرة مستعدة لمهاجمة مواقع بعيدة عن خط سرت - الجفرة أم لا. 
وأكدت المصادر أن ما يحدث في مصراتة والخمس وقاعدة الواطية والغرب الليبي بشكل عام مرتبط بمستقبل ليبيا وأمن مصر القومي، لأن آثاره قابلة للتمدد.
سيؤدي التمركز العسكري الكبير هناك حتمًا إلى وضع يكون فيه العدوان مغريًا للغاية، اعتمادًا على مدى اختبار الصبر المصري. ومع ذلك، يمكن أيضًا إساءة تفسير صبر القاهرة على أنه إحجام عن الانخراط مباشرة في الحرب.

وقال رئيس المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية العميد خالد عكاشة، إن زيارة مدير المخابرات الحربية تؤكد أن الأجهزة العسكرية المصرية على اتصال دائم بالجيش الوطني الليبي لضمان حماية النقاط الاستراتيجية للدولة الليبية، والحيوية. 
وأضاف عكاشة إن الزيارة تثبت أن القاهرة ستستمر في تقديم الدعم للجيش الوطني الليبي في حربها ضد العناصر الإرهابية التي حشدتها أنقرة، بما لا يقوض الجهود السياسية ويضمن عدم تغيير التوازن العسكري واستقراره. طريق محاولات خلق أمر واقع جديد على الأرض.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads