الخميس 13 أغسطس 2020 الموافق 23 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مناوشات عسكرية بين إيران وإسرائيل.. وقوات الدفاع العراقية «في مدرجات المشاهدة»!

الجمعة 31/يوليه/2020 - 10:30 ص
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements
 سنوات من الحرب والخلل المزمن في الحكومة والجيش، أضعفت الدفاعات الجوية العراقية وجعلتها لا تشكل تهديدًا كبيرًا، إذ أشار تقرير نشرته مجلة The National Interest الأمريكية، أمس، من إعداد مايكل بيك، إلى أن أي غارات إسرائيلية تستهدف أهدافًا إيرانية ستكون محفوفة بالمخاطر حتى إذا استخدمت مقاتلات F-35 ، على مسافة قريبة من الهدف - حوالي ألف ميل من تل أبيب إلى طهران – لأن الدفاعات الجوية الإيرانية (بما في ذلك صواريخ S-300 الروسية الصنع) تنذر بانتقام إيراني محتمل. 

لكن المسافة من تل أبيب إلى بغداد أقل من 600 ميل، قد تمكن للطائرات الإسرائيلية أن تطير فوق سوريا أو حتى الأردن، كما فعلت في هجومها عام 1981 الذي دمر مفاعل أوزيراك النووي العراقي.
وأضاف التقرير أن مقاتلات الشبح F-35 الإسرائيلية إيجابية في تنفيذ هذه النوعية من الغارات، ففي عام 2018، ادعى سلاح الجو الإسرائيلي أن طائرات F-35 الجديدة هاجمت أهدافًا إيرانية في سوريا، وأيضًا في عام 2018، ادعت الصحف العربية ادعاءات مشكوك فيها بأن طائرة IAF F-35 قد حلقت فوق إيران. 
وتأتي الآن تقارير تفيد بأن مقاتلات F-35 الإسرائيلية هاجمت أهدافًا إيرانية في العراق، وفقًا لوسائل الإعلام العربية، بينما زعمت مصادر دبلوماسية غربية في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط أن "تل أبيب شنت في 19 يوليو الجاري غارة جوية على مستودع صواريخ إيرانية شمال شرق بغداد". 
وذكرت قناة العربية أن الغارة أصابت صواريخ باليستية إيرانية يتم نقلها في شاحنات طعام مبردة. وبحسب ما ورد قُتل العديد من أعضاء حزب الله وفيلق الحرس الثوري.

الكلمات المفتاحية

Advertisements
ads
ads
ads