الخميس 13 أغسطس 2020 الموافق 23 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بومبيو: مقتل 300 روسيًا في سوريا بمثابة تحذير لموسكو

الجمعة 31/يوليه/2020 - 10:41 ص
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements
قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس، إن مقتل "300 روسي" في سوريا وجّه تحذيرًا إلى موسكو، ودافع عن الإدارة الأمريكية قائلاً أنها تتمسك بمواقف متشددة ضد الرئيس فلاديمير بوتين.
 وتعرض بومبيو لانتقادات في جلسة استماع بمجلس الشيوخ بشأن تصريح الرئيس دونالد ترامب بأنه لم يثر مع بوتين اتهامات موسكو بدفع مكافآت لطالبان لقتل القوات الأمريكية في أفغانستان.
وقال بومبيو للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ "لا أعتقد أن أي زعيم روسي، بما في ذلك فلاديمير بوتين، يشك في أن الولايات المتحدة الأمريكية سترد بعنف على قتل الأمريكيين.. ويمكنني أن أعدكم بأن 300 روسي كانوا في سوريا واتخذوا إجراءات هددت الأمريكيين ولم كانت نهايتهم أن سحقوا ولم يعد لهم وجود على هذا الكوكب.. هم يفهمون ذلك أيضا".
لم يحدد بومبيو حادثة معينة، لكن تصريحاته أعادت للأذهان تقارير متعددة عن الغارات الجوية الأمريكية التي قتلت الروس في فبراير 2018 بالقرب من بلدة خشام السورية.
وقالت صحيفة نيويورك تايمز، التي أبلغت لأول مرة عن المكافآت الروسية المزعومة لطالبان في أفغانستان، أن موسكو ربما كانت ترد على الضربة التي يعتقد أن المئات من مقاتليها لقوا حتفهم فيها  بما في ذلك العديد من المرتزقة الروس.
تدخلت روسيا في سوريا عام 2015 للدفاع عن الرئيس بشار الأسد وتجنبت إلى حد كبير الاشتباكات المباشرة مع الولايات المتحدة، التي أرسلت قوات وشنت غارات جوية تهدف إلى تدمير تنظيم داعش الإرهابي.
وقال ترامب، في مقابلة هذا الأسبوع مع مجلة أكسيوس، إن المخابرات الأمريكية لا تعتقد أن المكافآت الروسية في أفغانستان حقيقية وأنه لم يثر قط القضية مع بوتين.
في السياق نفسه، قال السناتور روبرت مينينديز، العضو ديمقراطي في اللجنة، لبومبيو إن تصريحات ترامب كانت "مذهلة" وأن المكافآت تمثل "تصعيدًا شنيعًا" من قبل روسيا.

الكلمات المفتاحية

Advertisements
ads
ads
ads