السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خبير عسكري: مصر مستعدة عسكريا لمنع الوفاق اختراق سرت والجفرة

الأربعاء 15/يوليه/2020 - 02:58 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

قال اللواء جمال مظلوم، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إنه منذ تحذير الرئيس السيسي في20 يونيو الماضي والذي أكد فيه أن خط سرت الجفرة خطاً أحمراً؛ تحاول تركيا وحكومة الوفاق غير الشرعية الحشد والاقتراب من هذا الخط في محاولة لاختبارات الدفاعات الموجودة في المنطقة.


وأضاف مظلوم في تصريحات لــ"الرئيس نيوز"، أن مصر تقف إلى جانب الجيش الوطني الليبي لتدعيم دفاعاته في هذا الخط، وتستعد لدعم هذه الخطوط الدفاعية لمنع القوات الوفاق المدعومة من تركيا من اختراق هذا الخط".


وأشار مظلوم إلى المناورة العسكرية المصرية "حسم 2020" والتي لازالت مستمرة حى الوقت الحاضر منذ انطلاقها الخميس الماضي، مؤكداً أنها تبين شكل المعركة المرتقبة، لافتاً إلى مشاركة القوات الجوية في البداية تمهيداً لمنع اقتراب أي قوات من خط الدفاع الأحمر وتدميرها.

واستطرد: "شاهدنا أيضاً خلال المناورة العسكرية عناصر الصاعقة والمظلات سواء كان إبرار بالمظلات أو إنزال بطائرات هليوكبتر، كذلك رأينا دعماً بحرياً وعمليات إنزال على الشاطئ بالإضافة إلى صاعقة بحرية تقوم بعملية إنزال على الشاطئ".


وأردف المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن حسم 2020 شهدت مشاركة كافة عناصر القوات المسلحة من قوات جوية وبحرية وبرية والدفاع الجوي، مؤكداً أن هذا يعطي صورة لشكل المعركة المنتظرة، لذا قامت مصر بتدريب كل عنصر من العناصر المرتقب مشاركتها.


وتمنى مظلوم من حكومة الوفاق إن كانت صادقة أن تجلس للحوار مع رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، لتحقيق الأمن والاستقرار لبلاده، بدلاً من الاقتتال والخسائر والاحتماء بالأجنبي.


وأشار إلى أن التصعيد الأخير من قبل حكومة الوفاق ربما يكون مجرد رسائل داخلية لأنصارها بأنهم في موقف قوة، وقادرين على تخطي خطر سرت الجفرة.


وأفاد بأنه عندما يؤكد الرئيس أن سرت الجفرة خط أحمر فإن ذلك يعني أنه لن يرضى باختراق هذا الخط لما له من معاني كثير، أبرزها تحقيق الأمن القومي المصري، موضحاً لو تم تخطى المرتزقة للخط الأحمر ستصبح الأرض مفتوحة وستكون مسافة نحو 700 كم من الحدود المصرية بدون قوات مسلحة ليبية.


جدير بالذكر، أن هناك وسائل إعلام ليبية وتركية موالية لحكومة الوفاق منتهية الصلاحية، تداولت  أنباء عن اقتراب شن القوات الموالية لها هجوماً على خط سرت الجفرة واقتراب انتهاء الاستعدادات لها.


وأكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن قوات الجيش الوطني رصدت تحركات عسكرية للميليشيات التركية والوفاق، في محيط سرت والجفرة.


وبدوره، أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، العميد خالد المحجوب، أنه يحق لمصر التدخل في ليبيا كونها الشريك الحقيقي في الأمن، مضيفاً أن "الطبيعة الجغرافية لمنطقتي سرت والجفرة تجعل الهجوم عليها يتطلب غطاءً جوياً، وهذا يجعلها عملية معقدة جداً بالنسبة للقوات التركية".


وكشف المحجوب عن امتلاك القوات المسلحة الليبية منظومة متطورة من أنظمة الدفاع الجوي، يأتي في مقدمتها إس-300 روسية الصنع، وأخرى لتأمين الأولى من طراز "بوك"، موضحاً أنه قد تم نشرها في نطاق المنطقة الشرقية الحدودية مع مصر.

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads