الخميس 13 أغسطس 2020 الموافق 23 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"وعي الإنجليز".. جنون في شوارع بريطانيا بعد تخفيف إجراءات كورونا

الأحد 05/يوليه/2020 - 12:51 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements

وبدأت محلات وصالونات تصفيف الشعر مرة أخرى الترحيب بزبائنهم، وقضى عدد هائل من البريطانيين الليلة الأولى في سهرة حتى الساعات الأولى من صباح اليوم في الفنادق والمعسكرات، باستثناء وحيد في ليستر بسبب سلوكيات مرتادي الحانات.

وشهدت شوارع لندن سيارات مليئة بالركاب بعد أن أعادت الشرطة فتح الطريق في الساعة 11 مساءً.

وأصدرت شرطة لندن أمرًا بالتفريق بعد ورود أنباء عن اضطراب في بلدة ليسترشاير.

وقالت شرطة ليسترشاير إنها أصدرت أمرًا بتفريق المواطنين في وسط مدينة ماركت هاربورو بعد تقارير عن سلوك معادٍ للمجتمع بسبب الإفراط في شرب الكحوليات، وأمرت الشرطة أي شخص في المنطقة بالعودة لمنزله حتى الساعة 7 صباح اليوم الأحد.

واعتقلت الشرطة في نوتينجهامشاير 4 أشخاص وأمرت بإغلاق العديد من الحانات في وقت مبكر من صباح اليوم بسبب سلوكيات أشخاص أفرطوا في شرب الكحوليات.

وقالت الشرطة إن ثلاث حانات في مانسفيلد وسوتون في آشفيلد، إضافة إلى اثنين في أرنولد ونيوارك أغلقت بعد أن حدثت فيها بعد التلفيات.

وقال المفتش كريج بيري من شرطة نوتنجهامشاير: "كان الضباط يتواجدون بسرعة في مكان الحادث للتعامل مع عدد من تقارير السلوك العنيف المتعلق بالكحول بما في ذلك تحطيم نافذة زجاجية واعتداءات طفيفة".

وشهدت لندن ليلة شديدة الازدحام، في حين نشرت صحيفة إكسبريس استطلاعًا للرأي أعرب فيه حوالي 52٪ من المشاركين عن اعتقادهم بأن الحانات والمطاعم عادت إلى العمل مبكرًا جدًا، وقال 73٪ إنهم يتوقعون موجة ثانية لجائحة كورونا قبل انتهاء 2020. ورفض 49٪  الإجراءات الحكومية التي اعتبروها متعجلة، بينما وافق 30٪ فقط على أداء حكومة جونسون فيما يتعلق بالإغلاق. ويعتقد 53 ٪ من الأشخاص أن تخفيف الإغلاق يحدث بسرعة كبيرة. وأكثر من النصف، أي 55٪ ، مستعدون للعودة إلى الإغلاق الكامل قبل أن يصبح اللقاح متاحًا وتنتهي أزمة كورونا بغير رجعة.

بدأ احتشاد الجمهور البريطاني في أسواق بورو منذ فترة ما بعد الظهر، استعدادًا للسهر في الليلة الأولى منذ مارس.

وسادت شوارع لندن أجواء فكاهية مرحة وسخرية من الفترة الماضية التي كان عنوانها، البقاء في المنزل.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى عدم الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، إلا نادرًا، وقال المراسل جيسون فاريل إن البريطانيين تجاهلوا في الغالب البعد الاجتماعي، "إنهم لا يلتزمون بقاعدة المترين - إنهم حتى لا يلتزمون بقاعدة المتر الواحد".

وتحدثت مراسلة الصحيفة كاترينا فيتوزي في مانشستر مع متطوعين أمام سيارة إسعاف، قالوا إن الليلة الأولى لم تسجل أي حالات تذكر، واصفين الليلة الأولى بعد إلغاء الإغلاق بأنها هادئة للغاية، في حين ذكرت شرطة ديفون وكورنوال أنها سجلت أكثر من 1000 محضرًا خلال الليلة الماضية.

Advertisements
ads
ads
ads