السبت 11 يوليه 2020 الموافق 20 ذو القعدة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

نواب البرلمان في ذكرى 30 يونيو: القوات المسلحة ملاذ المصريين الآمن

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 01:04 م
الرئيس نيوز
عبد القادر محمود
طباعة
Advertisements

رأى نواب البرلمان، أن ذكرى 30 يونيو، ستظل ملحمة خالدة، بخروج الملايين من المصريين لرفض محاولات اختطاف الوطن الذي تولى أمره من لا يدرك قيمة وعظمة مصر، ومواجهة الذين نشروا الدمار والخراب في البلاد.

أكد الأعضاء بمناسبة الذكري السابعة لثورة 30 يونيو أن المصريين أعلنوا أمام العالم أجمع فى هذا اليوم بأن وطنهم لن يختطفه أحد، ولا مكان للإرهاب فى مستقبل مصر الجديدة، وهو الأمر الذي انحازت له قواتنا المسلحة استنادًا لثوابتها التاريخية، وعقيدتها الراسخة، وباعتبارها ملاذ الشعب الآمن، وسنده الأمين، واتخذت قرارها التاريخي بمشاركة المصريين في وضع خارطة مستقبل للعبور من الفوضى والعبث إلى بر الأمان، وها نحن جميعًا نجني الثمار .

النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، يؤكد أن الثورة كانت صاحبة الفضل فى إنقاذ البلاد من المخططات الإرهابية والدموية وأعمال الفتنة التى استهدفت بها جماعات الشرور تقسيم البلاد وإدخالها فى حروب أهلية، كما أن الثورة، كشفت عن درجة الوعى التى يتمتع بها المصريون والنضج الفكرى والسياسى حيث أعلن الشعب رفضه التام محاولات النيل من مصر وأمنها واستقرارها.

وأشاد عبدالقادر، بدور القوات المسلحة، والشرطة المصرية، فى حماية البلاد من جحيم الحروب غير المتكافئة بين الجماعات المسلحة والمواطنين العزل، مشيدا بالمشروعات التنموية القومية التى تم تنفيذها فى كافة القطاعات لتحقيق التنمية الشاملة للاقتصاد القومى، وثمن عبدالقادر، الجهود الأمنية المبذولة من قبل أبطال القوات المسلحة والشرطة لتحقيق الأمن والاستقرار.

واتفق معه النائب مصطفى الكمار عضو مجلس النواب، مؤكدا أن ثورة 30 يونيو التجسيد الحقيقي لمعنى ثورة شعب حماها الشعب، فالشعب المصري والقوات المسلحة واحد، لا يمكن التفريق بينهما، فالقوات المسلحة من الشعب وهي الدرع الذي يحميه، مؤكدا أنها أنقذت مصر من مصير مظلم، خططت له جماعة الإخوان الإرهابية، إلا أن وعي الشعب الذي ثار ضد حكم الإخوان، في ثورة شهد التاريخ أنها من أكبر الثورات وأكثرها نبلا، حيث لبت القوات المسلحة نداء الشعب لحماية ثورته ضد جماعة الإخوان الإرهابية.

من ناحيتها قال الدكتورة شادية ثابت، عضو مجلس النواب، إن الثورة حمت الدولة والمواطنين من مصير مجهول وأنهت مخطط لضرب الدولة وتفتيتها، مشيرة إلى أن المرأة ساهمت بشكل أساسي في الثورة، وحصلت على العديد من الحقوق والدعم من قبل الرئيس السيسي خلال فترة عهده، حيث تم مد لها يد المساعدة للمشاركة في كافة القطاعات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية.

تابعت: الرئيس السيسي مؤمن بشكل كبير بأهمية دور المرأة ودعمها، ولذلك نجح في تمكينها في العديد من المجالات، حتى أصبحت المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبي، ونوهت: المرأة تولت مناصب لم يسبق أن تولتها من قبل وحصلت على نسبة 25% من مقاعد البرلمان، و 31 % من نواب المحافظين، بجانب العديد من التشريعات والقرارات التي تنصف المرأة.

وقال الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار عن ثورة 30 يونيو: لولاها لذهبت مصر إلى مستنقع مظلم من الفتن الطائفية.

وأشار النائب، إلى أنه لولا ٣٠ يونيو لأصبحنا مجبرين على التعايش مع الإرهاب والموائمة معه بدلا من مواجهته، قائلا: تذكروا أن رأس الدولة فى لحظة اختطاف الجنود كان يريد السلامة للخاطفين قبل المخطوفين. قائلا:"باختصار لولا ٣٠ يونيو لأصبحنا نعيش في مصر غير التي نعرفها، مؤكدا أنها ثورة شعب أنتفض في مواجهة الإرهاب وحدد مصيره بيديه وكله ثقة أن هناك جيش حر بقيادة حرة تدعمه".

Advertisements
ads
ads
ads
ads
ads