الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خبير عسكري يكشف: لماذا يحشد الجيش الليبي لتأمين سرت والهلال النفطي؟

الإثنين 29/يونيو/2020 - 03:15 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة
Advertisements

قال الخبير العسكري الليبي، العميد ركن الدكتور شرف الدين العلواني، إن التحشيد والإمدادات من قبل الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق غير الشرعية والمدعومة من تركيا على أشدها.

كان الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، أرسل تعزيزات عسكرية من الكتيبة 128 مشاة إلى المنطقة الوسطى، لصد أي محاولة تقدم لحكومة الوفاق نحو سرت والجفرة ومنطقة الهلال النفطي.

المخطط التركي

أوضح العلواني في تصريحات لــ"الرئيس نيوز": "الجيش الليبي يعلم مدى اصرار الطرف التركي على مواصلة العمل على تنفيذ خطته الهجومية التي تتعدى (سرت) من محوري (أبو قرين -  القداحية - أبو نجيم – ودان) للوصول لقاعدة الجفرة، والمحور الثاني (سرت - الهلال النفطي)، فيصبح خط ودان سرت مفتوح ومؤمن لها، ومن الهلال النفطي شرقاً حتى (الطريق الصحراوي - قاعدة جمال عبد الناصر) المهمة، ومن المخيلي إلى مصر مع شلل مهابط مطار (بنينا) بضربات من بارجات من البحر.

تدابير الجيش الليبي

شدد العلواني: "الجيش الليبي اتخذ تدابير مهمة لحماية الساحل الليبي، وحظر الأجواء ما فوق سرت بحوالي (150× 200 كم)، بالإضافة إلى توزيع دفاعي للقوات على كافة المحاور التي قد يتم الهجوم من خلالها باصرار كامل وتنسيق مع الجيش المصري الذي يعي مدي حجم المؤامرة".

وأشار إلى أن التحركات السياسية والخطوات التنسيقية والاستعدادات الحربية برياً وبحرياً وجوياً ما بين القيادتين الليبية والمصرية من جهة، ومن جهة أخرى التحركات الجارية مع دول صديقة ومنها من له مصالح تجعل الزحف التركي عكس حقوقها التي ستضيع وتسبب لها مٲزق فيما لو تراخت في صد الأتراك جميعها لصالح ليبيا ومصر.

عواقب وخيمة

أتم العميد ركن الدكتور شرف الدين العلواني أنه لو ركب أردوغان العند ونزل به للميدان ستكون عواقبه وخيمة على كامل المنطقة المتوسطية وعلى جيران ليبيا شرقاً وجنوباً وغرباً، مؤكداً أنه لو علم دول الوطن العربي مغاربياً ومشارقياً حجم الخطر لفعّلوا معاهدة الدفاع المشترك طالما العدو واحد.

Advertisements
ads
ads
ads
ads
ads