الجمعة 18 سبتمبر 2020 الموافق 01 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

اجتماع الفرصة الأخيرة.. آخر أخبار مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا

الأحد 14/يونيو/2020 - 10:28 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوى
طباعة
Advertisements
ننشر  آخر أخبار مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا فساعات قليلة وتنطلق وقائع اجتماع الفرصة الأخيرة لوزراء الري بحضور المراقبين الدوليين، غدًا الإثنين، لتقييم مسار المفاوضات المتعلقة بسد النهضة، ومواصلة المفاوضات والعمل على التوصل لحلول متوافق عليها للقضايا العالقة. 

 آخر أخبار مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا


وقال المهندس محمد السباعى المتحدث الرسمى لوزارة الموارد المائية والري، إن جلسة الغد الإثنين ، سيتم فيها تقييم الإجتماعات الأربعة الأخيرة ومناقسة المسودة القانونية،  و تحديد خط سير المفاوضات خلال الفترة القادمة بشكل نهائي، موضحًا أن مصر أعلنت خلال الفترة الماضية عن أن هناك تعنتا واضحا جدا من الجانب الإثيوبي خاصة فيما يتعلق بالورقة التي تم عرضها من جانبه في بداية الاجتماعات يوم 11 يونيو الجارى، والتي رفضت شكلًا وموضوعًا من قبل مصر والسودان. 
اقرأ أيضا:

بيان جديد من إثيوبيا عن سد النهضة.. ووزير الري الأسبق: تفاهمات حول التخزين



4 خيارات أمام إثيوبيا

من جانبه قال الدكتور عباس شراقى، أستاذ الموارد المائية بكلية الدراسات الافريقية، أن الجميع يأمل فى أن يشهد إجتماع الغد حدوث أية إنفراجه فى الموقف الاثيوبى، خاصة أن هناك أربعة إختيارات لها وهى الإتفاق على قواعد الملء والتشغيل والبدء فى الملء نهاية الشهر الجارى، ومد أمد المفاوضات وتأجيل الملء أو الطلب بالموافقة على ملء محدود للتجربة، وفشل المفاوضات وتأجيل الملء لأسباب فنية وانتخابية وتهدئة الموقف، بالإضافة إلى فشل المفاوضات واصرار اثيوبيا على الملء والتصعيد فى مجلس الأمن.

مصر تؤكد على ثوابت مسار واشنطن

وقال الدكتور علاء عبدالله الصادق، أستاذ تخطيط وإدارة الموارد المائية في جامعة الخليج بمملكة البحرين،أن  مصر تملك سيناريوهات عدة خلال الفترة المقبلة،  ورد الفعل المناسب سوء في التعامل مع ألاعيب إثيوبيا التفاوضية أو البدء في الملء والتشغيل.

وأكد الصادق  لـ "الرئيس نيوز"، أن مصر ستؤكد خلال اجتماع الغد على استمرار تمسكها بالاتفاق الذي انتهى إليه مسار المفاوضات التي أجريت في واشنطن، وعلى ضرورة أن تقوم أثيوبيا بمراجعة موقفها الذي يعرقل إمكانية التوصل لاتفاق، وعلى أن تمتنع إثيوبيا عن اتخاذ أية إجراءات أحادية بالمخالفة لالتزاماتها القانونية، وخاصة أحكام اتفاق إعلان المبادئ في 2015، لما يمثله هذا النهج الإثيوبي من تعقيد للموقف، كما أكدت مصر على أهمية قيام إثيوبيا بالتفاوض بحسن نية أسوة بالنهج الذي تتبعه مصر منذ بدء المفاوضات.

كما يناقش اجتماع الغد، المسودة القانونية التى تم تكليف السودان بإعدادها بناء على ملاحظات البلدان الثلاثة خلال اجتماع أمس السبت ، ومناقشة المسودة و تقييم مسار التفاوض وبالتالى الخطوات اللاحقة، بينما أعلنت إثيوبيا، الإلتزام بأي اتفاق يشمل قواعد ملء سد النهضة يتم إبرامه مع مصر والسودان، وذلك قبل استئناف وزراء الري في الدول الثلاث اجتماعاتهم، غدأ الاثنين، لبحث الأزمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.
Advertisements
ads
ads