الإثنين 30 نوفمبر 2020 الموافق 15 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بايدن يتوقع تدخل الجيش حال رفض ترامب تسليم السلطة

الجمعة 12/يونيو/2020 - 11:50 ص
الرئيس نيوز
طباعة
أعرب نائب الرئيس السابق والمرشح المحتمل لخوض السباق الرئاسي الأمريكي جو بايدن عن قلقه من تشبث ترامب بمنصب الرئيس إذا خسر انتخابات نوفمبر 2020، وأشارت صحيفة الجارديان إلى تقدم المنافس الديمقراطي جو بايدن على الرئيس ترامب في استطلاعات الرأي. ونقل مراسل الجارديان في نيويورك، أوليفر ميلمان، عن جو بايدن قوله: "أتوقع أن يتدخل الجيش لإخراج دونالد ترامب من البيت الأبيض إذا خسر الرئيس انتخابات نوفمبر، وإذا تمسك بالمنصب".

قال بايدن في مقابلة مع تريفور نواه ببرنامج ديلي شو الإخباري، إن أكبر مخاوفه هو أن الرئيس "سيحاول سرقة الانتخابات"، استشهد المرشح الرئاسي الديمقراطي بادعاء ترامب الذي لا أساس له بأن بطاقات الاقتراع البريدية تم تزويرها، على الرغم من أنه استخدم بنفسه هذه الطريقة في التصويت، واتهاماته التي ساقها دون دليل بأن الديمقراطيين يحاولون تزوير الانتخابات.

وقبل انتخابات 2016، ادعى ترامب أن الانتخابات زورت ضده، وحتى بعد انتصاره على هيلاري كلينتون، أكد مرة أخرى بدون دليل أن ملايين الأمريكيين صوتوا ضده بشكل غير قانوني. وقدر أن هذه المجموعة من الناخبين تصل إلى 3 ملايين صوتًا. كان هذا هو الرقم الذي تغلبت به كلينتون عليه في التصويت الشعبي، على عكس نظام المجمع الانتخابي الذي يحدد من يصل إلى البيت الأبيض.

وصرح بايدن بأنه يفكر في سيناريو رفض ترامب التخلي عن السلطة بعد خسارته الانتخابات، لكنه قال إنه واثق من أن كبار الشخصيات العسكرية ستتدخل. وقال بايدن: "أنا مقتنع تمامًا أنهم سيصطحبونه خارج البيت الأبيض بسرعة كبيرة".

وتأخر ترامب عن بايدن في معظم استطلاعات الرأي، حيث تطالب الحملة الانتخابية للرئيس سي إن إن بسحب آخر استطلاع وتعتبره "زائفًا" بعد أن أوضح تأخر ترامب عن منافسه بنحو 14 نقطة. وقالت شبكة سي إن إن التلفزيونية إن موقفها ثابت.

وبعد ظهر أمس الخميس، قال تيم مورتو، مدير الاتصالات في حملة ترامب، معلقًا على تصريحات بايدن: "هذه مجرد نظرية مؤامرة أخرى من جو بايدن وهو يواصل محاولته تقويض الثقة في انتخاباتنا". وأضاف مورتو: "الرئيس ترامب كان واضحًا أنه سيقبل نتائج انتخابات 2020".

الكلمات المفتاحية

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads