الثلاثاء 20 أبريل 2021 الموافق 08 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

4 أسباب وراء تراجع الاحتياطي النقدي

الأحد 07/يونيو/2020 - 07:41 م
الرئيس نيوز
اسلام عبد الرسول
طباعة

كشف البنك المركزى عن تراجع الاحتياطي النقدي بنحو مليار دولار محققا 36 مليار جنيه بنهاية شهر مايو.

ويرجع التراجع في الاحتياطي إلى 4 أسباب هي استمرار تداعيات فيروس كورونا وتراجع قيمة العملات المكونة للاحتياطي النقدي بسبب الظروف العالمية، بالإضافة لتغطية الاحتياجات المحلية وسندات دولارية حل موعد استحقاقها.

وكشف مصدر مسؤول لـ"الرئيس نيوز" عن سداد سندات دولارية حل موعد سدادها بقيمة مليار دولار بالإضافة لتغطية خروج الأجانب من استثمارات ادوات الدين بقيمة 8.5 مليار دولار، وقامت البنوك بتغطية باقي عمليات تخارج الأجانب البالغة 17 مليار دولار.

وأظهرت تفاصيل مكونات الاحتياطي، بحسب البيانات المنشورة على الموقع الإلكتروني للبنك المركزي، تراجع رصيد العملات الأجنبية بنحو 1.048 مليار دولار، كما تراجعت وحدات حقوق السحب بواقع 85 مليون دولار، بينما ارتفع رصيد الذهب 100 مليون دولار.

وسجل رصيد العملات الأجنبية 32.094 مليار دولار بنهاية مايو، مقارنة بنحو 33.142 مليار في أبريل، فيما بلغ رصيد الذهب 3.805 مليار دولار مقابل 3.705 مليار دولار.

وبالنسبة لأرصدة وحدات السحب الخاصة SDRs فقد تراجعت إلى 107 مليون دولار، مقابل 192 مليون دولار.

وانخفضت احتياطيات مصر الدولية للمرة الأولى منذ أكثر من عام، في شهر مارس الماضي، بفعل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، لتتراجع بحوالي 5.4 مليار دولار في مارس، ونحو 3.1 مليار في أبريل، وتعد قيمة الانخفاض في شهر مايو هي الأقل وتقدر بحوالي مليار دولار.

 

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads