السبت 08 مايو 2021 الموافق 26 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مخاوف واستقلالية وعدم تحقيق أهداف.. تفاصيل رفض البرلمان موازنة القومي للسكان

الإثنين 01/يونيو/2020 - 06:04 م
الرئيس نيوز
عبد القادر محمود
طباعة

شهدت لجنة التضامن بمجلس النواب الاثنين، رفض مشروع موازنة المجلس القومي للسكان للعام المالي 2020/2021، والتي تقدر بـ57 مليون و967 ألف جنيه مقابل 56 مليون جنيه و315 ألف العام المالي الجاري 2019/2020.

وقال النائب عبد الهادي القصبي، إن الأسباب التي سبق ودفعت اللجنة لرفض الموازنة السابقة للمجلس القومي للسكان مازالت قائمة، وقلنا مراراً وتكراراً أما تفعيل دوره لتنفيذ الاستراتيجية أو تجميده، قائلاً: "لا نعاتب أو نلوم إنما نتكامل لوضع حد لما يحدث، فلا يمكن الاستمرار بهذا الوضع".

وشدد القصبي، علي أهمية استقلال المجلس القومي للسكان عن وزارة الصحة بما يمكنه من أداء المهام المنوطه به مع منحه الصلاحيات اللازمة لذلك.

القومي للسكان ومخالفة الدستور

من جانبه قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن والأسرة إن الوضع الحالي للمجلس القومي للسكان مخالف للدستور، ولا يستطيع القيام بدوره، قائلا : " الاسباب التي أدت رفض الموازنة السابقة لازالت قائمة".

وعاد القصبي مرة أخري للحديث بتأكيده إن اللجنة انتهت من مشروع قانون المجلس القومي للسكان يستهدف استقلاليه المجلس وتمكينه من اداء مهامه علي أكمل وجه وتم تسليمة إلي الأمانه العامة تمهيدا لادراجة بالجلسات العامة لمناقشته.

وأضاف القصبي، أن اللجنة كان لديها مخاوف كبيرة بشأن عدم قيام المجلس القومي للسكان بالمهام المطلوبه، وسبق ورفضت الموازنة للعام المالي السابق شكلا ومضوعا واستندت في ذلك إلي عده أسباب في مقدمتها عدم تحقيق الأهداف المسندة إليه أو تحقيق التوازن بين معدلات النمو السكاني أو تعظيم الاستثمار في الطاقة البشرية وتحسين خصائصها علاوه عن عدم استقلاليته بالمخالفة للدستور.

 إلغاء التبيعية لوزارة الصحة 

وتابع رئيس لجنة التضامن الإجتماعي، أن اللجنة طالبت إما بتمكين المجلس القومي للسكان وإلغاء التبيعية لوزارة الصحة ليصبح مستقلا مع منحه الصلاحيات اللازمة، أو تجميد نشاطة.

من جانبه قال الدكتور طارق توفيق نائب وزير الصحة والسكان لشؤن الأسرة، إن المجلس القومي للسكان ليس مسؤل عن تنفيذ استراتيجية،  ولكن المجلس له ثلاث اختصاصات وهي وضع الخطة السكانية، المتابعة وتقييم الانشطة، والبحوث والمشاريع الاستشارية، لافتا ان المبلغ المرصود للبحث منذ عام ٢٠١٧ هو ثلاثه مليون وكانت لا تكفي.

وتابع توفيق في كلمته: "لدينا ٧٥ مركز علي مستوي الجمهورية لمتابعه أسباب زيادة السكان وليه الناس بتحب تخلف عيال كتير"، فيما أكد الدكتور عبد الهادي القصبي ان المجلس القومي للسكان غير فاعل لانه بالتبعيه لوزارة الصحة فبالتالي لا يخرج عن خطط وزارة الصحة وهذا ادي الي تحديد اختصاصاته  ويصعب عليه التعامل المباشر مع الجهات الاخري ألا من خلال وزارة الصحة،  مؤكد علي ضرورة تنفيذ توصيات لجنه التضامن التي سبق واوصت  بها وهي اما  استقلال المجلس القومي للسكان او تجميده.

اختصاصات المجلس

وشهدت اللجنة أيضا الموافقة موازنه المجلس القومي للمرأة وذلك بحضور مسؤولي وزارة الماليه والتخطيط، والتي تقدر بنحو 85 مليون و887 ألف جنية مقابل 69 مليون و987 العام الجارى 2019/2020، وبلغت جملة الاستثمارات خلال العام الجديد 2020/2021 نحو 45 مليون جنية مقابل 35 مليون جنية العام الجارى.

واستعرضت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة دور المجلس واختصاصاته لافتة إلى أن دور المجلس هو التمكين السياسي للمرأة،  وايضا التمكين الاقتصادي،  والاجتماعي،  وايضا المجلس يعمل على عده محاور وهي محور الحمايه للنساء،  والمحور التشريعي من خلال إعداد مشاريع القوانين الخاصه بالمرأة

وتابعت: "المجلس قام بإنشاء عدد من المقرات للمجلس بعدد من المحافظات ومنها جنوب سيناء وايضا دمياط ، السويس بحيث يكون هناك بيت للمراءة المصريه في كل محافظة وسيتم التعاون مع المحافظين لتوفير أراضي لبناء المقرات طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية".

وأكدت مرسي أن مصر استعادت الريادة الدوليه لها في مجال المرأة، لافتة إلى أن المجلس لديه هدفين يعمل عليهم وهم النهوض بمستويات التشغيل للمراءة ، وايضا النهوض بمستويات المعيشة للنساء ، مؤكدة أن المجلس قام ايضا  بعمل إستطلاع رأي حول فيروس كورونا والعنف ضد المرأة  خلال تلك الفترة وخرجنا الإحصاءات الصحيحة، وايضا قدم المجلس المساعدات للسيدات والتوعية بفيروس كورونا وضرورة عدم الخروج من المنزل .

أزمة كورونا

وقالت مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن المجلس أعد ورقة حول البرامج والسياسات المقترحة بشأن خطة مصر للاستجابة السريعه للاحتياطات الخاصة بالمرأه أثناء انتشار فيروس كورونا المستجد وتم إرسالها إلي مكتب مجلس الوزارء والوزراء المعنين، لتعد مصر هي الدولة الأولي علي مستوي العالم التي تعد ورقه سياسية مقترحة تراعي احتياجات المرأه أثناء محاربة الفيروس.

واضافت مرسي، أنه تم إطلاق النسخة الأولي والثانية من تقرير رصد السياسيات والبرامج المستجيبة لاحتياجات المرأه خلال جائحة فيروس كورونا المستجد والذي قام المجلس بتدشينه بهدف رصد وتوفيق هذه السياسيات والبرامج، وتعد مصر هي الدولة الأولي علي مستوي العالم الذي اطلقت أيضا هذه الآلية لمتابعة جهود الدولة في هذا الصدد.

تحرك دولي في الأمم المتحدة 

وأشارت مرسي، أنه في دور استباقي لجمهورية مصر العربية، فأن وزارة الخارجية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأه بقيادة تحرك دولي في الأمم المتحدة من أجل إيلاء الاهتمام لوضع النساء والفتيات أثناء مواجهة فيروس كورونا، بالإضافة إلي إطلاق استطلاع رأي المصريات حول فيروس كورونا في الفترة من 4 إلي 14 إبريل 2020 والتي أظهرت نتائجة أن الجائحة ساهمت في إحداث تغيير في نمط الحياة مقارنة بفترة ما قبل الجائحة.

من جانبها قالت النائبة هبه هجرس، إن المجلس لم يوقف أعماله بسبب فيروس كورونا المستجد فلديه خطة وهدف واضحين ووضع الطرق المرنة، لافتاً إلي أنه لا يمكن انكار أن الجائحة من سيقف داعما فيها المرأه، لاسيما وأنها العمود الفقري لاسرتها في اتخاذ الاجراءات الوقائية والاحترازية، والمجلس القومي أعاد ترتيب نفسه لتقديم الدعم للمرأه لتساعد باقي أفراد اسرتها في تخطي هذه الجائحة.

وكشفت هجرس، عن أن المجلس القومي للمرأه يقوم حاليا بإعداد بحث دولي بدعم من المنظمات الدولية عن تكلفة العنف ضد المرأة.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads