الإثنين 13 يوليه 2020 الموافق 22 ذو القعدة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أول تحرك برلماني بعد تداول صورة رجاء الجداوي بمستشفى العزل

الأربعاء 27/مايو/2020 - 01:57 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements

تقدمت النائبة داليا يوسف، عضو مجلس النواب، بسؤال، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن الإجراءات الوقائية المتبعة داخل مستشفيات العزل عند التعامل مع مريض فيروس كورونا، والخاصة بالمساءلة لمدير مستشفى العزل "أبو خليفة" بعد دخوله على المصابين بدون ارتداء الزي الطبي الخاص بالمكافحة.

ولفتت يوسف في سؤالها، أنه هناك حالة من الاستياء انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهور مدير مستشفى العزل "أبو خليفة" مع أحد المصابين بفيروس كورونا (الفنانة رجاء الجداوي) بدون ارتداء كافة المسلتزمات الوقائية لفيروس كورونا، سوى كمامة وجوانتي، فقط، والتقاط صور للحالة المصابة دون أي تحمل مسئولية لأخذ الاحتياطات اللازمة أثناء التعامل مع المريض والذي من المؤكد أن يكون مدير المستشفى تم إصابته بالفعل.

وأوضحت أن هذا يأتي في الوقت الذي يرتفع فيه أعداد المصابين من فيروس كورونا من الأطقم الطبية والعاملين بالمستشفيات الخاصة بالعزل.

وأكدت أن منظمة الصحة العالمية حددت معايير للملابس الوقائية الذي يجب أن يرتديها العاملين سواء الفرق الطبية او الممرضين أثناء رعاية المرضى المصابين بفيروس كورونا، والتي اشتملت على ارتداء بدلة بها تقنية تقوم على استخدام النايلون والبوليستر في الطبقة الداخلية للبدلة؛ حيث تعمل كمضاد للبكتيريا وبالتالي لا تسبب العرق، إلى جانب أنها أخف في الوزن بنسبة 30% تقريبًا.

وتابعت: "كذلك ارتداء معدات الحماية الشخصية المناسبة، وتشمل القفازات المتينة والكمامة وحماية العينين باستخدام واقي الوجه والنظارات الواقية، ورداء طبي بأكمام طويلة ومريلة (إذا لم الرداء مقاوماً للبلل) وأحذية طويلة أو مغلقة، قبل لمس أي أغطية وملابس متسخة".

وأكدت أن مدير المستشفى لم يلتزم بهذه التعليمات وظهر وهو يرتدي قميص ليس باكمام طويلة، مما يعكس تجاهل اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة داخل المستشفى مما قد يتسبب في عدوى عدد كبير من الأطقم الطبية، فبدلا من أن يكون مدير المستشفى صاحب التوجيهات يصدر تعليماته ويراقب حماية الأطقم الطبية، أصبح يعكس نموذج سىء يستوجب المساءلة العاجلة.

وطالبت بالتحقيق في الصورة المتداولة على المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وتوجيه مساءلة عاجلة لمدير مستشفى أبو خلفية، وسرعة إجراء مسح لجميع العاملين بالمستشفى، نظرا لأنه من الممكن أن يتم نقل العدوى من المدير إلى أي من الأطقم الطبية او العاملين بالمستشفى، بجانب ضرورة تدخل وزارة الصحة في إصدار تعليمات مكثفة للفرق الطبية على ضرورة الالتزام بارتداء بدل الوقاية أثناء الدخول إلى غرف المصابين ورعايتهم حماية لأرواحهم.

Advertisements
ads
ads
ads
ads