السبت 06 مارس 2021 الموافق 22 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

دراسة تكشف سلالة جديد من " كورونا" أكثر خطورة

الخميس 07/مايو/2020 - 12:29 م
الرئيس نيوز
طباعة

كشف باحثون في مختبر لوس ألاموس الوطني في الولايات المتحدة، عن تحديد طفرة في الفيروس التاجي يعتقدون أنها سلالة تسبب انتقالا كثيفا للعدوى تجتاح أوروبا والولايات المتحدة، ومع ذلك فإذا كانت الطفرة تجعل الفيروس مختلفاً عن السلالات السابقة، ما يجعل الأشخاص المتعافون عرضة للإصابة مرة أخرى.

الدراسة كشفت وجود 14 طفرة في بروتينات فيروس كورونا وأن أحد تلك البروتينات يعرف باسم Spike D614G لأنها تسببت في زيادة العدوى، واستندت حيثيات الدراسة إلى تحليل أكثر من 6000 تسلسل للحمض النووي للفيروس المأخوذة من المرضى من جميع أنحاء العالم.

كما لاحظوا أن هناك ما لا يقل عن أربع عشرة طفرة مختلفة في تسلسلات بروتين سبايك، لكن كلها بسيطة، وواحدة فقط هي ما أقلقت الباحثين، حيث وجدوا أن السلالة المتحولة أصبحت باستمرار الأكثر هيمنة وانتشارا من الفيروس في كل منطقة تم اكتشافها فيها عبر العالم .

وتؤكد الدراسة أن هذه السلالة هي أكثر انتشارا وناقلة للعدوى مقارنة بالسلالات الأصلية التي انبثقت من ووهان، ومن غير المعروف السبب الذي يكمن وراء ذلك حتى الآن .

وتابع العلماء أنه أينما ظهرت هذه السلالة، تصبح هي السائدة وسريعة الانتشار في الوقت ذاته كما أنها أصبحت هي السلالة الوحيدة الموجودة في غضون أسابيع في بعض البلدان.

وأكد الباحثون أنه إذا لم يختف الفيروس بوجود حرارة جو خلال الصيف فلن يكون ما يمكن أن يكبح جماحه ليتحول إلى سلالات أخرى يمكن أن تكون أكثر فتكا بالبشرية.


ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads