الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

نشره المرصد السوري.. إحصاء جديد لمرتزقة أردوغان في ليبيا

الثلاثاء 21/أبريل/2020 - 01:45 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
بينما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، إحصاء جديد، لأعداد المرتزقة الذين يحشدهم أردوغان من سوريا للقتال في ليبيا، إذ أوضح المرصد الذي يتخذ من لندن مقرًا له، أن عدادهم بلغوا 5300 مرتزق، هدد الرئيس التركي قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر وقال إنه يتوعده برد ساحق خلال الفترة المقبلة.

ومنذ وقع أردوغان مع رئيس ما يسمى حكومة الوفاق اتفاقيتين غير قانونيتين، أحدهما أمنية وعسكرية وأخرى لترسيم الحدود البحرية، وهو يقوم بإمداد خصوم الجيش الوطني بجميع أنواع الأسلحة المتطورة والمعلومات الاستخبارية فضلا عن المرتزقة، كما يستغل ما يسمه اتفاق الترسيم البحري غير القانوني، للسطو على ثروات ليبيا في المتوسط. 

خطاب متلفز
أردغان تحدث خلال خطاب متلفز للشعب عقب ترأسه اجتماع الحكومة الذي انعقد عبر تقنية الاتصال المرئي، دعا الرأي العام الدولي لدعم ما سماها الحكومة الشرعية بليبيا في مواجهة المشير خليفة حفتر.
أضاف الرئيس التركي: "أما المكاسب الميدانية التي حققتها الحكومة الشرعية في ليبيا، فتظهر بصورة أفضل الوجه الحقيقي لحفتر" بحسب وصفه. وتابع: "من هنا أدعو الرأي العام الدولي مرة أخرى، لدعم الحكومة الشرعية بليبيا في مواجهة حفتر".

لواء المعتصم
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن أعداد المرتزقة الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن نحو 5300، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب استعداداً للسفر بلغ نحو 2100 مجند.
أشار المرصد إلى احصائيات تكشف عن الخسائر في صفوف المقاتلين السوريين خلال العمليات العسكرية على محاور عدة في الأراضي الليبية التي تشهد معارك عنيفة. وقال المرصد: "بلغت حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا في ليبيا 199 مقاتلا، وينتمي القتلى لفصائل لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه".
أوضح المرصد أنهم قتلوا خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.
Advertisements
ads
ads
ads
ads