الأربعاء 24 فبراير 2021 الموافق 12 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خاص.. قيادي كردي يكشف عن قوات "العلاقات الخاصة" التابعة لأمريكا في سوريا

السبت 18/أبريل/2020 - 02:43 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
قال عضو المكتب التنفيذي لحركة "الإصلاح الكردي- سوريا"، ورئيس "المجلس الوطني الكردي في كوباني"، ياشار حاج علي، إنه لا معلومات مؤكدة حول فتح وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA) باب التجنيد أمام العناصر الكردية المتواجدة في شمال شرق سوريا؛ للقيام بمهام محددة بينها حماية آبار البترول في مدينة الحسكة، إلا أنه كشف عن وجود فرقة تتبع قوات "سوريا الديموقراطية" يطلق عليها "العلاقات الخاصة" تقوم بمهام محددة مثل حماية آبار البترول.
وأضاف  في تصريحات خاصة لـ"الرئيس نيوز"، أن تلك الفرقة وغالبية عناصر قوات "سوريا الديموقراطية"، يتقاضون أجورهم من قبل الولايات المتحدة، فضلًا عن أن تسليحهم أيضًا من هناك، وأن واشنطن تعتبر قوات سوريا الديموقراطية حليفة لهم في تلك المنطقة الاستراتيجية. 

وأوضح: "إذا كان هناك تكليف جديد لفرقة العلاقات الخاصة فإنه لا يمكن الجزم بطبيعته؛ لكون تلك التنسيقات الجديدة تتم على أعلى مستوى في قوات سورية الديموقراطية".
وخلال وقت سابق، نشرت وسائل إعلام، أنباء واردة من الحسكة شِمال شرق سوريا تُفيد بأنّ وكالة المُخابرات الأمريكيّة (CIA) فتحت مكاتب التّسجيل والتّدريب لتجنيد بعض العناصر من تنظيم قوّات سورية الديمقراطيّة (قسد) مُقابل 350 دولارًا كراتبٍ شهريٍّ للعُنصر لتَكليفهم بحِراسة آبار النّفط السوريّة وحماية حامِلات النّفط.
وربطت تلك المواقع بين الخطوة الأمريكية الأخيرة في الحسكة، وبين خطوتهم السابقة في العراق؛ حينما جند الجِنرال باتريوس، قائد القوّات الأمريكيّة في العِراق، مرتزقة العِراقيّون، تحت عُنوان "قوات الصّحوات"، بعدما قررت أمريكا حل الأجهزة الأمنية، وتكفلت أمريكا برواتبٍهم الشهرية.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads