الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 09 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تعرف على إجراءات البنك المركزى للحفاظ على قيمة الجنيه

السبت 04/أبريل/2020 - 11:21 ص
الرئيس نيوز
كتبت: اسلام عبد الرسول
طباعة
 
يسعى البنك المركزى لرفع جاذبية الجنيه المصرى من خلال إجراءات وقرارات اتخذها على مدار الأسبوعين الماضيين نجحت فعليا فى وقف نزيف خسائر الجنيه التى بدأها مع تفشى فيروس كورونا المستجد. 

ومن بين الإجراءات التى ساهمت فى رفع جاذبية الجنيه المصرى:
- إصدار شهادة ادخار بفائدة 15% لأجل عام تزامننا مع خفض الفائدة بنسبة 3% على مستوى سعر الكوريدور لدى البنك المركزي.
- خفّضت البنوك الحكومية الفوائد على الأوعية الادخارية بالدولار بعدما خفّض الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الفائدة مرتين متتاليتين منذ اندلاع أزمة كورونا.
- المؤشرات الاقتصادية العالمية تؤكد أن مصر أقوي وفي أمان من قبل 2011 وهو ما أعلنته الحكومة مما ساهم فى خفض معدلات تخارج الأجانب على إثر المخاوف العالمية المتصاعدة من تفشي فيروس كورونا. 
- تقليص حجم السحب اليومى لمنع الاتجاه الاستهلاكى ورفع معدل التضخم بعد سحب المودعين 30 مليار جنيه من أرصدتهم فى البنوك خلال ثلاث أسابيع. 
- تصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى التى طمأنت السوق  منها: يتم رفع الأعباء على أصحاب المصانع لعودتهم للعمل مرة أخرى. 
- أسعار العملات في العالم تدهورت بينما في مصر الوضع مستقر
- مصر سبقت دول عديدة في إجراءاتها الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا. 
- 80% من الودائع المصرية في شهادات ادخارية تصل قيمتها 900 مليار جنيه. 
- من الوارد تخفيض الفائدة مرة أخرى في حال استمرار الأزمة ولكن هذا يتم بشكل مؤسسي داخل البنك المركزي. 
- الاحتياطى النقدى آمن يصل إلى 45 مليار دولار وسنتدخل فى أى وقت لضبط السوق ولا نحتاج منها سوى 25مليار دولار فقط. 
 - 26 مليار دولار تحويلات المصريين في الخارج و34 مليار دولار حجم العملة الأجنبية التي يتم إيداعها بشكل مباشر وليس عن طريق التحويلات. 

 - 12 مليار دولار حصيلة التصدير من السوق المصرية العام الماضي. 
 - إشادة من صندوق النقد الدولي بالإجراءات التي اتخذتها مصر
  العملة في مصر لم تتأثر بالحرب التجارية بين أميركا والصين، لن تحدث أزمة في أسعار الصرف وإختفاء السلع كما حدث من قبل. 
 - طلب قروض طويلة الأجل لمواجهة أزمات قصيرة الأجل. 

- 350 مليار دولار حجم استثمارات مصر في السنوات الأربع الماضية. 
- رفع أرصدة بنوك مصر في الخارج إلى 19 مليار دولار بعد أن كانت صفر. 
 - التوسع في محطات الطاقة والكهرباء بأضعاف كبيرة. 
- البنك الزراعي أسقط مديونيات كبيرة من على كاهل المزارعين. 
 - مصر لديها فرصة أن تكون في وضع أفضل مما كانت عليه
كنا نستورد ب 12 مليار دولار وقود في السنة والآن إختلف الوضع. 
- الأزمة العالمية فرصة للإنتاج المحلي لإثبات نفسه ولن نقبل بوجود أي مصنع مُعطل ولا يعمل. 
- مصر لن تمر بمشاكل اقتصادية مرة أخرى ومستعد اقتصاديًا في حالة فرض حظر تجوال كامل. 
- زيادة ماكينات الصرف الآلي بكميات كبيرة في الأزمات. 
- توفير 8 مليار جنيه معاشات و 6 مليار مرتبات. 
 - نتخذ إجراءات لتنظيم الأسواق لمواجهة أي أزمات.
ads
Advertisements
ads
ads
ads