الثلاثاء 20 أبريل 2021 الموافق 08 رمضان 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

غرفة عمليات بـ"التموين" لمتابعة المخابز ومخالفات الأسعار

الجمعة 27/مارس/2020 - 05:09 م
وزير التموين
وزير التموين
مصطفى جمعة
طباعة
قال الدكتور أحمد كمال المتحدث الرسمي لوزارة التموين ومعاون الوزير، إن كافة المخابز على مستوى الجمهورية وعددها ٣٣ ألف مخبز، تعمل بشكل طبيعي في المواعيد المعتادة، اعتبارا من الساعة الخامسة صباحا يبدأ المخبز بالعمل مع بداية نحرك المواطنين، مشيرا إلى أنه يوميا أنه يتم إنتاج من ٢٥٠ إلى ٢٧٠ مليون رغيف بشكل طبيعي.

وأضاف في مداخلة هاتفية لراديو مصر، اليوم الجمعة، أنه تم تشكيل غرفة عمليات برئاسة الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، ومنذ الصباح الباكر تم تلقي ٢٥ تقريرا من ٢٥ مديرية تموين على مستوى الجمهورية، وكل المخابز تعمل، والمواطنين حصلوا على كافة احتياجاتهم من الخبز دون تكدس أو زحام، والعمل مستمر على مدار يومي الجمعة والسبت، وليس هناك أي مشاكل بالمخابز خلال فترة حظر التجول.

وأكد أن حصة المطاحن من الأقماح تم الاطمئنان على مدة كفايتها، بأن يكون للمطحن ما لا يقل عن ٥ أيام من الدقيق والقمح، وأن تكون حصة المخابز يوم ويومين، بحيث يكون لديهم احتياطي استراتيجي من الدقيق، لذلك كل إنتاج الخبز على مستوى الجمهورية ليس به توقف على الإطلاق.

واشار إلى أن منافذ التموين المتمثلة في المجمعات الاستهلاكية وكل فروع مشروع جمعيتي وبدالين التموين مستثنين من قرار مجلس الوزراء بخصوص الحظر ومواعيد عمل صرف التموين للمواطنين من الساعة السابعة صباحا حتى الساعة السابعة مساء.
  
وبخصوص حركة عمال المخابز أثناء فترة الحظر لتجهيز العمل قبل فتح المخابز، لفت إلى أن أن الوزير أثار تلك النقطة في اجتماع مجلس الوزراء، وتم الاتفاق على التنسيق بين المحافظين ومديري الأمن، للسماح لعمال المحابز بالتحرك قبل الساعة السابعة صباحا، حتى يتمكنوا من إعداد الخبز المواطنين مع بدء الحركة في الصباح، حيث أن المخابز مستثناة تماما من قرار الحظر.

وبعث متحدث التموين رسالة للمواطنين، طمأنهم فيها ان الاحتياطي الاستراتيجي الخاص بالحكومة  من الزيت والسكر والأرز والقمح، يكفي لمدة لا تقل عن ٤ شهور ، اما بالنسبة للحوم والدواجن المجمدة، واللحوم الحية والطازة تكفي حتى بعد عيد الأضحى المبارك.

كما اكد ان وزير التموين على تواصل تام مع الاتحاد العام للغرف التجارية وكافة المنتجين والمصنعين والسلاسل التجارية والموردين، والذين اكدوا ان الاحتياطي الإستراتيجي من مستلزمات الانتاج والخامات تكفي حتى ٤ شهور.

كما اشار الى ان كل محلات السوبر ماركت والميني ماركت والمجمعات الاستهلاكية وفروع جمعيتي وبدالين التموين استثناهم قرار رئيس الوزراء وكذلك السوبر ماركت خارج السلاسل التجارية من مواعيد الحظر.

وفيما يخص مواجهة التجار المستغلين لأزمة كورونا، أكد أن الوزارة استعدت مبكرا ، وتم على  الفور الاجتماع مع رئيس مجلس الوزراء وكافة الأجهزة الرقابية في الوزارة سواء كانت رقابة تموينية او تجارية، ومباحث التموين  وجهاز حماية المستهلك، ليتم المرور على كافة الأسواق والمحال التجارية وعلى الصيدليات، وكافة المنشآت التي تبيع المستلزمات الطبية، ويتم تشديد الرقابة على الأسعار وعدم رفع الأسعار، وحجب سلع عن التداول، او غش في المنتجات، وإذا ثبت بعد التحريات ان هناك أي مخالفة تم ارتكابها، فيتم مصادرة الكمية، ومضاعفة الغرامة المالية، وسحب الترخيص الخاص بهذه المنشأة.

 ووفقا القانون يتم احالة كل مرتكبي هذه المخالفات إلى نيابة أمن الدولة العليا طوارئ، غير ان جهاز حماية المستهلك خصص الرقم الخاص به ١٩٥٨٨ على مدار ٢٤ ساعة و٧ ايام عمل في الأسبوع يستقبل خلالها الشكاوى، بالإضافة الى رقم تلقي الرسائل على الواتساب ٠١٢٨١٦٦١٨٨٠، فاي شكوى على الأسعار أو تم إعاقة حركة نقل السلع الغذائية على الطرق، حتى  أن أحد المنتجين تقدم بشكوى نظرا لإيقافه بأحد  الأكمنة، حتى تدخل وزير التموين مع مدير الأمن و ووزير الداخلية، وتم  مرور السيارات الغذائية.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads