السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 07 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

متحدث "خارجية الصين" ينشر تفاصيل جديدة عن ضلوع أمريكا في نشر كورونا بووهان

الثلاثاء 17/مارس/2020 - 03:18 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة
عاد المتحدّث باسم وزارة الخارجيّة الصينيّة، تشاو لي جيان، إلى اتهام الولايات المتحدة الأمريكية بالضلوع في نشر فيروس كورونا في مدينة ووهان، وبرر أسانيده في مقال مفصل نشره في الموقع الإكتروني "غلوبال ريسترتش.كا"، الذي ترجمته العديد من المواقع.

الجديد في مقال جيان، أنه نشر تفاصيل جديدة، تزعم كشف الطريقة التي أتى بها عملاء في وكالة الاستخبارات الأمريكية، بالفيروس، وكيف قالموا بنشره.

يقول جيان في مقاله، الذي ترجم موقع "فرانس 24" بعض أجزائه: "الفيروس تمّ اختِراعه وتطويره من قبل عُلماء أمريكيين العام 2015، وأنّ مجلة Nature Medicine الأمريكيّة أكّدت في بحثٍ نشرته في أحد أعدادها في العام نفسه أيّ العام 2015، أنّ عُلماء في الولايات المتحدة تمكّنوا من الحُصول على نوعٍ جديدٍ من فيروس كورونا له تأثيرٌ خطيرٌ على الإنسان".

تابع جيان: "جنود أمريكان شاركوا في دورة الألعاب العسكريّة العالميّة التي جرت في مدينة ووهان التي تَنافس فيها 10 آلاف عسكري من مُختلف أنحاء العالم في أكتوبر الماضي، وأنهم هم الذين نقلوا الفيروس إلى هذه المدينة".
تغريدات خطيرة
وخلال وقت سابق، وتحديدًا الخميس الماضي،  نشر تشاو لي جيان، تسجيل فيديو لرئيس المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها خلال شهادة أمام الكونغرس، قال فيها إنه تمّ تشخيص سبب وفاة بعض الأمريكيين الذين كان يعتقد أنهم توفوا بالإنفلونزا، بأنه كوفيد-19. إلا أن جيان لم ينشر متى كانت هذه الشهادة، لكن ربما يقصد أن تلك الشهادة كانت في وقت سابق قبل تفشي الوباء على هذا النحو؛ لأنه كتب تغريدة أخرى قال فيها:
"مركز الوقاية من الأمراض تحت الضوء. متى ظهر المريض رقم واحد في الولايات المتحدة؟ كم عدد الأشخاص المصابين؟ ما هي أسماء المستشفيات؟". مضيفا: "ربما الجيش الأمريكي هو من جلب الوباء إلى ووهان. اعتمدوا الشفافية! انشروا بياناتكم! الولايات المتحدة تدين لنا بشرح". تابع جيان في تغريدة أخرى: "كورونا ظهر أولا في الولايات المتحدة". 
وفيما يبدو تماهي الحكومة الصينية مع تصريحات جيان، رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ التعليق على التصريحات تشاو ليجيان. وسُئل قنغ مرارا عن تعليقات تشاو لي جيان، لكنه اكتفى بقول إن المجتمع الدولي لديه أفكار مختلفة حول أصل الفيروس الذي أصاب أكثر من 100 ألف شخص على مستوى العالم.

تاريخ الفيروس
وعلى الرغم من أن المزاج العام في الصين يحاول تحميل أمريكا مسؤولية نشر الفيروس "كوفيد-19" المعروف بكورونا، إلا أن بعض الأصوات في الداخل الصيني ترى عكس ذلك، فرئيس المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية، يقول إن مصدر الفيروس هو الحيوانات البرية التي بيعت في سوق في مدينة ووهان وسط الصين.
وذكرت تقارير أن فيروس كورونا، تمكن خلال الفترة السابق من تطوير خلاياه الجذعيه، وجيناته الوراثية، بعدما تمكن من الإلتحام بخلايا الثعابين وطيور الخفافيش.  
وتقول تقارير إن المسؤولين الصينيين، متهمون بمحاولة التكتم على تفشي وباء فيروس كورونا المستجد منذ ديسمبر الماضي، وأن الشرطة في ووهان عمدت إلى توبيخ وإسكات الأطباء الذين دقوا ناقوس الخطر بخصوص الفيروس.
ويبدو أن الأمريكان من جانبهم، سحاولون هم الاخرين وصم الصين كمنبع للفيروس، فقد وصف وزير الخارجية مايك بومبيو الوباء بأنه "فيروس ووهان". فيما رفضت وزارة الخارجية تلك العبارة وقالت إنها "مهينة" و"لا تحترم العلم".
ads
ads
ads
ads
ads