الأربعاء 24 فبراير 2021 الموافق 12 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الري: ذروة الأمطار الخامسة مساءً.. والرياح تصل لـ70 كيلو

الخميس 12/مارس/2020 - 02:38 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوى
طباعة
كشفت نتائج مركز التنبؤ بالأمطار بقطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والرى، عن سقوط أمطار غزيرة على مختلف أنحاء الجمهورية وخاصة غرب البلاد، وتقل شدتها كلما اتجهنا شرقا على محافظات الوجه البحرى والقاهرة.

كما تبلغ ذروة سقوط الأمطار بكميات أعلى من 15 مم، وفى الإسماعيلية والمنوفية والسويس الساعة 5 مساءً والإسكندرية والبحيرة وبورسعيد وشمال الدلتا الساعة 7 وشمال وجنوب غرب سيناء الساعة 8 مساءا، وتبلغ ذروة الأمطار من 3 إلى 4 ساعات.

وتأتى الرياح، خلال ساعات، وتمتد حتى عصر غد الجمعة، علما بأن أكثر مناطق تتعرض لسرعات أعلى من 70 كم في الساعة هى مرسي مطروح والفيوم وأسوان والبحر الأحمر، ومن 50 إلى 70 كم في الساعة معظم المناطق ماعدا القاهرة ووسط وجنوب الدلتا، وفى صباح الجمعة قد تتعرض القاهرة ووسط الدلتا لرياح من 50 إلى 70 كم تعقبها موجة الأمطار الأخيرة في الموجة.

وواصلت وزارة الموارد المائية والرى، رفع درجة التنسيق مع المحافظات فى الصعيد وسيناء لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الطقس السيئ والأمطار الغزيرة، وتكليف مسئول من قبل كل محافظة، من خلال غرفة عمليات مركزية ترتبط بالغرف الفرعية بها، بالإضافة إلى متابعة منسوب المياه فى شبكات الترع والمصارف فى مختلف أنحاء الجمهورية.
من جانبه قال الدكتور رجب عبد العظيم، وكيل وزارة الموارد المائية والري والمشرف على مكتب الوزير، أن الوزارة أعلنت كافة الاستعدادت القصوى لمواجهة التغيرات المناخية التى أصبحت واقعا ملموسا من بعد تأثيرها على محافظات غرب الدلتا في 2015 من غرق القرى والمواقع، وذلك من خلال وضع خطة منظمة تهدف إلى عدة نقاط من بينهم حماية التجمعات السكنية من أخطار السيول والآخر هو استيعاب كمية الأمطار عن طريق منشآت مائية تخزن تلك المياه وتعمل على زيادة الموارد المائية في مصر.
 وأوضح أنه يتم تنفيذ تلك الخطة ، وبلغت تكلفة المرحلة الأولى 10 مليارات جنيه حتى الآن، وعملت على زيادة قوة الوزارة الدفاعية لمواجهة السيول بنسبة كبيرة جدا قد تصل إلى 80%، وكل سنة تزداد هذه النسبة حتى تصل درجة الاستعداد إلى 100%.
وأكد عبدالعظيم ، أن الوزارة تستعد لمواجهة تقلبات الطقس عن طريق تجهيز مركز التنبؤ بالأمطار التابع لقطاع التخطيط بالوزارة بكافة الأجهزة الحديثة التى تجعله يتميز بدقة عالية من الرصد لمناطق تعرض السيول وحجمها كما يعمل ذلك على تنبؤ أمطار جميع دول حوض النيل، بالإضافة إلى معرفة حجم الفيضان.
وأشار إلى أن هناك مناطق بها كافة الاستعدادات من مخرات للسيول وسدود ومنها محافظة جنوب سيناء وشمال سيناء والبحر الأحمر والصحراء الشرقية والصعيد والدلتا، كما تم العمل على رفع كفاءة 32 محطة طلمبات ثابتة التى تتخلص من المياه الزائدة وتمنع الغرق وتأهيل شبكة الترع والمصارف لاستيعاب السيول، وتجهيز مركز الطوارئ بتأهيل المعدات وتحديثها وتزويده بـ40 محطة متنقلة يتم تحريكها على حسب تنبؤات أماكن سقوط الأمطار.
وقال المهندس عبداللطيف خالد رئيس قطاع الري بوزارة الموارد المائية: إنه تم اتخاذ كل الإجراءات للسيطرة على موجة الأمطار التي تتعرض لها البلاد خلال الفترة الحالية عن طريق تشكيل غرفة عمليات مركزية للمتابعة مع غرف العمليات في كل محافظة أولا بأول.
وأوضح رئيس القطاع ، أنه تم تخفيض مناسيب المياه في الترع إلى أقل حد لتخزين المياه أمام القناطر الرئيسية على النيل وفرعيه للاستفادة منها بالشكل الأمثل، وتم الاستعداد لاستقبال موجة الطقس السيئ منذ خمسة أيام تقريبا، مشيرا إلى أن كل هذه الاستعدادات لتكون هناك استفادة كاملة من مياه الأمطار التي تسقط على الأراضي الزراعية بالوادي والدلتا بشكل خاص.
كما أشار إلى أنه تم إلغاء كافة الإجازات الخاصة بالمهندسين المعنيين في أغلب المحافظات، مشيرا إلى أن معدات الوزارة تعمل على قدم وساق لمساعدة باقي الأجهزة في السيطرة على هذه الموجة من الأمطار.
وأوضح أنه تم إبلاغ كافة الأجهزة بتقرير التنبؤ بالأمطار التابع لقطاع التخطيط بالوزارة لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الأمطار المتوقعة، مؤكدا أنه تم التنبيه على رؤساء الإدارات المركزية بالمحافظات بالتواصل مع الوزارة بشكل مستمر ومتابعة الموقف، والتنسيق مع المحافظات، وخاصة في الوجه البحري والصعيد وسيناء لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الأمطار.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads