الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

العصار: استراتيجية صناعة السيارات في مرحلة الصياغة

الأحد 23/فبراير/2020 - 01:55 م
الرئيس نيوز
طباعة
أكد الدكتور محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى، أن الحكومة حريصة على القطاع الخاص ودوره فى منظومة السيارات الكهربائية.

جاء ذلك خلال جلسة استطلاع ومواجهة، عقدتها لجنة الصناعة بمجلس النواب، اليوم الأحد، برئاسة المهندس محمد فرج عامر، رئيس اللجنة، حول استراتيجية صناعة السيارات، والصناعات المغذية لها فى ضوء التطور التكنولوجى وانتشار السيارات الكهربائية، بحضور الدكتور محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى.

وقال العصار إن ممثلى كبرى شركات صناعة السيارات والصناعات المُغذية تحدثوا عن تقديم مزيد من الحوافز لها باستراتيجية صناعة السيارات، وهو ما يتم علي أرض الواقع مضيفا"مش عايز أقول أن الحكومة حريصة على مصلحتهم أكتر من أنفسهم واللى بيكتب الاستراتيجية وبيجمعها القطاع الخاص، الحكومة حريصة على القطاع الخاص كل الحرص".
وتابع العصار: "امبارح كنا مع رئيس مجلس الوزراء لصياغة استراتيجية الدولة لصناعة السيارات، وتم الانتهاء منها ويتم صياغتها بشكل جيد وسيتم الإعلان عنها، وتتناول شق آخر وهو تحويل السيارات العادية إلى الغاز الطبيعى، والتخطيط لتحويل عدد كبير من السيارات التى تعمل بالسولار والبنزين إلى الغاز والسيارات القديمة سيتم إحلالها".
وأضاف أن هناك مراحل للاستراتيجية العامة وتم الاتفاق على مرحلة التحديات التى تواجه صناعة المركبات، وتجارب الدول الأفريقية، وأهداف الاستراتيجية ومقوماتها، والخطط والبرامج اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية، ومتطلبات الاستراتيجية، قائلا: "تجارب الدول الأخرى كانت أمام أعيننا أثناء إعداد الاستراتيجية، وسيكون هناك حوافز مُقترحة ذات قيمة بالتعاون مع وزارة المالية لتشجيع السيارات الكهربائية والغاز".
وكان عرفات راشد، عضو شعبة الصناعات المُغذية لصناعة السيارات باتحاد الصناعات المصرية، قد أكد ضرورة مراعاة الاستراتيجية لمردودها على الاقتصاد القومى، لافتا إلى أهمية تقييم المردود فى شكل أرقام لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية والعائد منها، وأكد الوزير أنه سيتم الإعلان عن مردودها على كافة الأنحاء، وأن الحكومة حريصة على القطاع الخاص.
ومن ناحيته قال أحمد فكرى عبد الوهاب، العضو المُنتدب للشركة المصرية الألمانية للسيارات، أن صناعة السيارات تغطى الكثير من الصناعات المعدنية والكهربائية والمنسوجات والجلدية وغيرها، وأن أثرها يتمثل فى جذب الاستثمار الأجنبى وتوفير الوظائف، قائلا: "ما نطلبه أن يكون هناك رؤية للحكومة بخصوص مستقبل هذه الصناعة، المجتمع الصناعى على أتم الاستعداد للتعاون مع الحكومة فى تنفيذ الاستراتيجيات التى ستتبعها الحكومة فى هذه الصناعة".

وتابع: "الصناعات المغذية أهم من تجميع السيارات، الكثافة العمالية فى الصناعات المغذية"، مؤكدا أهمية التركيز على الصناعات المغذية، قائلا: "المغرب وجنوب أفريقيا سبقونا بكتير وأنا غيور على بلدنا، وأطالب بسرعة إطلاق هذه الاستراتيجية، أوروبا والصين وأمريكا ينظرون إلى أفريقيا باعتبارها هدف التنمية خلال السنوات القادمة"
Advertisements
ads
ads
ads
ads