الأربعاء 24 فبراير 2021 الموافق 12 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

هروب القطريات.. حقوقيون يطالبون العالم بوقفة مع نظام الحمدين

السبت 15/فبراير/2020 - 02:15 م
الرئيس نيوز
محمد حسام
طباعة

استمر مسلسل هروب القطريات من الدوحة بسبب الضغوط التي يتعرضن لها وعدم وجود قانون يحميهن من العنف، والتي كان آخرهن هروب المواطنة معجبة حمد الفوز.

 

وحسب موقع "قطريليكس" التابع للمعارضة القطرية، فإن المواطنة القطرية واحدة ضمن العديد من القطريات اللاتي لجأن إلى الهروب، خوفًا من نظام تميم القمعي، حيث إنها انتقدت الشيخة موزة المسند والدة أمير قطر، ما عرضها للتهديدات بالقتل فهربت إلى لبنان في بداية الأمر، لكن رجال تميم في لبنان لم يرحبوا بها، وطردها السفير القطري هناك فهربت إلى بريطانيا.

وقال محمد عبد النعيم رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الإنسان، إن قطر تنتهك حقوق المواطنين القطريين بعدم المساواة والعدالة الاجتماعية بين المرأة والرجل في الحياة الاجتماعية، موضحًا أن ما أقدمت عليه المواطنة القطرية باللجوء لدولة أخرى دليل واضح على الاضطهاد.

وأضاف عبد النعيم، لـ"الرئيس نيوز"، أن الفتيات هناك يتم خطبتهن وتزوجيهن في عمر 8 سنوات دون الالتفات لصغر سنهن، مشيرًا إلى أن المرأة القطرية تحرم من الميراث ولا تتقلد المناصب القيادية، ولا يوجد هناك مجلس لحقوق المرأة أو نقابات عمالية للمرأة تدافع عن حقوقها.

وتابع: "قطر لديها تخلف عصري يسكن أركان الدولة التي يحكمها نظام الحمدين، وهذا ما أدى إلى انتهاكات لحقوق المرأة"، مؤكدًا أنه يجب على المجتمع الدولي أن يقوم بوقفة أمام ما يحدث من انتهاكات في قطر.

وقالت مارجريت عازر عضو مجلس النواب، إن هناك منظمات دولية أكدت أن قانون الأحوال الشخصية في قطر يميز ضد المرأة في الزواج والطلاق وحضانة الأطفال والميراث، مضيفة أن قطر ليس لديها منظمات حقوقية حتى تبرز مثل هذه الانتهاكات.

وأشارت وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إلى أن المصالح المشتركة بين قطر وبعض المنظمات الحقوقية ساهمت بشكل كبير في إخفاء ما يحدث هناك.

وأوضحت مارجريت، أن قطر تمتلك قناة ضخمة تساهم في إخفاء الحقائق باستخدام القناة للتدخل في شئون الدول الأخرى وكشف مشكلاتها.

ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads