الإثنين 08 مارس 2021 الموافق 24 رجب 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الدفاع التركية تكشف عن الخطة (ب) و(ج) لاحتلال إدلب

الإثنين 10/فبراير/2020 - 03:20 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، الاثنين، أن بلاده وضعت خططا بديلة لمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا، في حال استمر ما زعم أنه انتهاك الاتفاق المبرم مع روسيا بشأن وقف إطلاق النار.
وتعد إدلب آخر معاقل الجماعات الإرهابية المدعومة من تركيا، وسقوطها في يد الجيش يعد إخراج نهائي لتركيا من الملف السوري، ولطالما عمل أردوغان على تعطيل تحركات الجيش السوري الرامية لتحرير المدينة.
كان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أعغلن منذ قليل فشل التوافق مع الجانب الروسي بشأن إدلب. فيما تتحدث وسائل إعلام عن تحرك للفصائل الإرهابية على الأرض بغطاء من المدفعية التركية.
ويسيطر على إدلب "هيئة تحرير الشام" (النصرة سابقًا)، وتستغل الجماعة الإرهابية قرب إدلب من أرياف حلب ودمشق، وتمطر العاصمة السورية يوميًا بعشرات الصواريخ فضلًا عن استهدافها للقواعد العسكريبة الروسية في سوريا.  
ووفق ما ذكرت صحيفة "حرييت" التركية، فإن تركيا أخبرت "شركاءها" بأنها حضرت خططا بديلة لتنفيذها في إدلب في حال فشلت الخطة المعمول بها حاليا.
زعم آكار أن هدف بلاده الرئيس هو منع الهجرة والمأساة الإنسانية، وقال: "نحاول وقف إطلاق النار وإراقة الدماء.. كل ما نريده هو الالتزام بالاتفاق".
أضاف "نحن نلتزم بالقانون والاتفاقيات الدولية.. ونعرب عن مطالبنا المشروعة، لكن إذا استمر الانتهاك، فلدينا خطط -ب- و-ج- أيضا"، على حد تعبيره. وتجنب الوزير التركي كشف مزيد من التفاصيل بشأن الخطط البديلة.
وعلى الأرض تواصل تركيا إرسال الآليات العسكرية إلى سوريا، حيث جرى رصد أكثر من 160 شاحنة وآلية عسكرية بين دبابات ومدافع ومعدات حربية ثقيلة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، ليصل ما رصد من حشود تركية متواصلة الى الأراضي السورية خلال فبراير الجاري وحده إلى 1450 آلية عسكرية.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads