الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

خاص| وفد مصري في غزة للتهدئة بين الفصائل وجيش الاحتلال

الإثنين 10/فبراير/2020 - 12:41 م
الرئيس نيوز
باهر عبد العظيم
طباعة

قال الباحث الفلسطيني، عماد أبو عواد، لـ"الرئيس نيوز" إن وفدا أمنيا مصريا وصل اليوم الاثنين إلى قطاع غزة لبحث التوسط لإنهاء التوتر بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل. مشيرًا إلى أن الوفد من المقرر أن يلتقي قادة حركة حماس والجهاد الفلسطيني. 
وقال عواد إنه منذ إعلان ترامب تفاصيل "صفقة القرن" والضفة وقطاع غزة مشتعل، ومتأهب للصدام، موضحًا أن الوفد المصري يخشى اندلاع حرب جديدة في قطاع غزة تزيد من صعوبة الأوضاع الإنسانية، خاصة أن نتنياهو يريد بشتى الصور الفوز في الانتخابات المقبلة وحشد اليمن المتطرف إلى صفه حتى لو دفعه التهور إلى الدخول في هذه الحرب. 
وشنت مقاتلات إسرائيلية، في ليل أمس الأحد غارات على قطاع غزة دون وقوع إصابات. وبحسب مواقع فلسطينية فإن الغارة استهدفت موقع تدريب يتبع كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وميناء بحري قيد الإنشاء في جنوب قطاع غزة ما خلف أضرارا مادية.
فيما ادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل من دون أن يتحدث عن وقوع إصابات أو أضرار، فيما لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق القذيفة الصاروخية. وأخيرًا هدد نتنياهو بشن هجوم على قطاع غزة وهو الأمر الذي رفضته حماس، واعتبرته جزء من دعاية وقحة لحزبه في الانتخابات المقبلة. 
اعتبر المتحدث باسم حماس فوزي برهوم، أن تهديدات نتنياهو المتتالية بشن عدوان على غزة، "محاولة بائسة لتخويف الشعب الفلسطيني والنيل من إرادته، والتغطية على ما تعاني منه اسرائيل من أزمات”. وحذر برهوم ، في بيان صحفي ، إسرائيل من “ارتكاب أي حماقات بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته”، داعيا إياه إلى إدراك مآلاتها وتداعياتها وتحمل نتائجها.
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads