الجمعة 18 سبتمبر 2020 الموافق 01 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد قصف محيط رتل مدرع تركي.. صدام محتمل بين أنقرة وموسكو في سوريا

الأحد 02/فبراير/2020 - 04:06 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements

في اعتداء تركي جديد على سيادة سوريا دخل رتل مدرع تركي مكونا من 40 دبابة ومدرعة للأراضي السورية من معبر "كفرلوسين"، وتوجه جنوباً في الوقت الذي أعلنت فيه القوات التركية الموجودة في الشمال السوري   طريق حلب - اللاذقية المعروف بـ (M4) منطقة عسكرية من قبل القوات التركية، في مؤشر على تصعيد تركي مع روسيا.

ومن ناحيتها استهدفت الطائرات الروسية صباح الأحد، محيط الرتل التركي بالقرب من قرية كفر حلب بريف حلب الجنوبي الغربي، وذلك أثناء مروره من المنطقة بعد دخوله الأراضي السورية صباح الأحد في مؤشر على صدام تركي روسي محتمل على الأراضي السورية.

من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 3 مدنيين، جراء قصف جوي استهدف بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي، كما قتلت امرأة جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.   

يذكر أن المرصد كان قد أفاد في وقت سابق الأحد بأن رتلاً عسكرياً تركياً كبيراً، مكوناً من 40 دبابة ومدرعة، وناقلات جنود، ومعدات عسكرية ولوجستية، دخل إلى الأراضي السورية.

 

Advertisements
ads
ads