السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

قصة وفاة الصحفية رحاب بدر لم تنته.. الزوج ينفي انتحارها

السبت 01/فبراير/2020 - 11:24 ص
الرئيس نيوز
طباعة
بكل حماس كتبت الصحفية رحاب بدر، على صفحتها بموقع «فيس بوك»، دعوة للمشاركة في النشاط الفني خلال مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، قبل أن يُعثر عليها بعد ساعات مشنوقة داخل غرفتها.
معلقة على عمود بجوار سريرها، عثر قوات الأمن على جثتها، وسط تضارب الأقاويل بشأن الوفاة هل هي انتحار أم بفعل فاعل؟، وأمرت النيابة العامة بتشريح جثمانها وطلبت التحريات والتحقيقات.
وفي الوقت، الذي تداولت مواقع إخبارية نصوصا لتحقيقات وتحريات ترجح الانتحار، والعثور على أدوية مضادة للاكتئاب داخل شقتها، كذب زوجها كل لك، مؤكدا أنها كانت تعيش حياة مستقرة.
ونشرت هويدا الحسن، صديقة أيمن عبدالمنعم، زوج الصحفية رحاب بدر، نص رده على ما جرى تداوله بشأن انتحار زوجته.
وقال عبدالمنعم، فى رده، إن ما تم تداوله حول انتحار زوجته مجرد شائعة، وسيتم مقاضاة كل من تداول هذه الشائعة، مؤكدًا أن زوجته لم تتناول أى أدوية لعلاج الاكتئاب، مضيفًا: "اللى بينتحر مبيشتريش أكل وشيكولاتة وبيبسى، وتكلمنى تهز معايا، وتتفق معايا أنها هتاكل، وتطلبنى نتكلم لحد ما تنام، لأنى مكنتش بالقاهرة".
وتابع: "رحاب كانت رجلها على الأرض واقفه مش متعلقة، ومش فى جنش ولا مروحة ولا غيره، رحاب كانت بتتمنى تسافر تعمل عمرة وده كان هيتم قريب، وفوق كل ده ابنها كان أهم شئ فى حياتها، وفيه تفاصيل كتير أوى هحكيها فى وقتها".
وأضاف أن المنزل لا يوجد به مراوح بالسقف أو جنشات كما تردد، منوهًا إلى أن الحادث جنائى قائلاً: "حرامى دخل الشقة يسرق وأنا مسافر".
والدة المتوفاة قالت في التحقيقات إنها اتصلت بنجلتها أكثر من مرة على مدار اليوم ولم ترد على هاتفها المحمول فاتصلت بزوجها المخرج أيمن عبدالمنعم الذي اتصل عاود الاتصال عليها أكثر من مرة وبعد عدة ساعات توجهت الأم إلى منزل ابنتها بمنطقة المعادي وقامت بطرق باب الشقة ولكن لم تستجيب فاستعانت ببعض الجيران لفتح الباب.
وأضافت والدة المتوفاة في التحقيقات عقب دخولها الشقة عثرت على جثة ابنتها مشنوقة في غرفة نومها في أحد الأعمدة بجوار سرير النوم فاتصلت على زوجها الذي حضر من الإسكندرية لمعرفة الأمر.
ولا تزال النحقيقات مستمر بشأن الوفاة، أمرت نيابة المعادى، بالتصريح بدفن جثة الصحفية رحاب بدر، وإعداد تقرير الصفة التشريحية لوجود شبهة جنائية من عدمه.
ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads