الأربعاء 02 ديسمبر 2020 الموافق 17 ربيع الثاني 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"قتلها صاروخ إيراني".. قصة سيدة عمال أوكرانية وردت أسلحة إلى المليشيات في ليبيا

السبت 25/يناير/2020 - 03:50 م
الرئيس نيوز
طباعة


كشفت سجلات أسماء ضحايا الطائرة الأوكرانية، التي أسقطتها قوات الدفاع الجوي الإيرانية بالخطأ، أن واحدة من الضحايا الأوكرانيين هي سيدة أعمال، تمتلك شركة متهمة بانتهاك الحظر الأممي على توريد الأسلحة إلى ليبيا، من خلال تسليح الميليشيات المتطرفة في طرابلس عبر تركيا.

بحسب شبكة "سى.إن.إن"، الأمريكية، فإن أولينا مالاخوفا، سيدة الأعمال الأوكرانية البالغة 38 عاماً، كانت حتى وفاتها في حادث سقوط الطائرة مديرة لشركتين وردت أسماؤهما في تقرير الأمم المتحدة بشأن الشركات التي على صلة بتسليح الجماعات المتطرفة في طرابلس وإذكاء الحرب في ليبيا.

كانت مالاخوفا مديرًا لشركة تدعى SkyAviaTrans، مقرها في أوكرانيا، والمالك المشارك لشركة أخرى باسم Volaris Business، ومقرها في أدنبرة، اسكتلندا، والشركتان تقدمان على أنهما شركات شحن جوي وركاب، لكن مؤخراً تم إدراجها ضمن الشركات التي تنتهك الحظر المفروض من قبل الأمم المتحدة على توريد الأسلحة الى ليبيا.

في أغسطس 2019، استهدف الجيش الوطني الليبي بقيادة الجنرال خليفة حفتر، طائرة تابعة لإحدى الشركتين في هجوم بطائرة بدون طيار. وكانت الطائرة، وهي طائرة من طراز Ilyushin Il-76TD، مملوكة لشركة فولاريس وتديرها SkyAviaTrans، تم استهدافها بعد هبوطها بفترة وجيزة على ساحل مصراتة.

بينما زعمت SkyAviaTrans و Volaris في ذلك الوقت أن الرحلة كانت تحمل مساعدات إنسانية من العاصمة التركية أنقرة، لكن الجيش الوطني الليبي أكد أنها كانت تحمل معدات عسكرية للجماعات الإرهابية المسلحة التي ترعاها تركيا في طرابلس.

 

 

ads
Advertisements
ads
ads
ads
ads