الجمعة 22 يناير 2021 الموافق 09 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مقدم استجواب الصحة: "الوزيرة عملت "بخ" منذ أن تولت الوزارة"

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 02:58 م
الرئيس نيوز
عبد القادر محمود
طباعة


 قال النائب محمد الحسيني، مقدم استجواب وزيرة الصحة، بشأن تهالك مستشفى بولاق الدكرور، إن  رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، نموذج للعمل والاجتهاد، في الوقت الذي نرى العديد من الوزراء "بيكبروا دماغهم عن المواطن" مؤكداً أنه من أبناء المناطق الشعبية، وما حدث من وزيرة الصحة على مدار 4 سنوات ماضية  من عدم الرد علي مطالبة  بشأن المستشفى غير مقبول ورسالة سلبية، مطالباً بسحب الثقة منها.

جاء ذلك في الجلسة العامة للبرلمان، برئاسة د. علي عبد العال، إبان مناقشة أول استجواب  بالفصل التشريعي الجاري، مقدم من النائب محمد  الحسيني، لوزيرة الصحة،  بشأن تهالك مستشفى بولاق الدكرور العام، بمحافظة  الجيزة، وهو ما يعيد الأضواء للدور الرقابي  للبرلمان خلال الفصل التشريعي الجاري، وذلك بحور وزيرة الصحة هالة زايد.

ويتضمن الاستجواب الإهمال الجسيم والتقصير الشديد تجاه مستشفى بولاق الدكرور كبنية تحتية متهالكة عفى عليها الزمن، مما يؤدي للإهمال والتقصير في حقوق المواطن البولاقي من عدم توافر الإمكانيات اللازمة من عدم توافر أطباء ومستلزمات طبية بل وأيضاً من ناحية المعاملة الآدمية للمرضى وتعطيل المبنى الجديد الملحق بالمستشفى، والوحدة الصحية المتهالكة في صفط اللبن، ومستشفى التأمين الصحي بروز اليوسف والمغلق منذ فترة زمنية طويلة، حتى أصبح مرتعاً للبلطجية وتجار المخدرات ومقلباً لتجميع القمامة.

أكد الحسينى  أنه لا يوجد أي خلاف بينه وبين الوزيرة أو أي من أعضاء الحكومة،  ويسعى من أجل  المواطن المصري،  موجها حديثه للنواب:" ربنا هيحاسبنا  علي كل حاجة بنعملها"، مؤكدا علي  أن وزيرة الصحة فى منصبها  ولم تقوم عمل شيء  قائلا:" الوزيرة  عملت "بخ" في  أدائها منذ أن تولت المسؤولية في الوزارة"

وأضاف  عضو مجلس النواب أن أوضاع مستسفي بولاق  الدكرور وضعها سئ حيث  14 ألف متر متضمن مبني منذ 17 عام عطلان، وتم السعي للتطوير  وتوفير قرابة 2مليون جنيه  من صندوق الخدمة بالمحافظة، دون أي تحرك من وزارة الصحة، وبعد تسليم المبني  للصحة  تم المطالبة بـ300 مليون جنيه  من أجل تشغيله ودخوله الخدمة "، مشيرا إلي  أنه بجانب هذه الجهود تم مخاطبة الوزارة منذ 2016  حتي نهاية 2019  من أجل الاهتمام بالمستشفى والنهوض بها  ولكن دون أى رد أو متابعه سوي بنزول استجواب الوزيرة بجدول أعمال البرلمان، حيث تم التحرك  ورصد  قيمة أعمال بواقع 150 مليون جنيه قائلا:" في ظل هذه الأوضاع السلبية المواطن الغلبان بيموت ومش لاقي  خدمة صحية ... اللي عايز يدخل العناية بيطلع علي السلم عشان الأسانسير عطلان".

وواصل حديثه بالتأكيد علي أن أوضاع  التأمين الصحي ببولاق كارثة كبيرة  ولم يستطيع تصويرها  حرصا علي مشاعر المواطنين  مع عدم وجود أى رقابة  علي القوي البشرية  والأطباء بالمستفي ، متابعا:"أحمل المسؤولية  لوزيرة الصحة في إهدار صحة الناس الغلابة "، مشيرا إلي  أن وزارة النقل بها خسائر كبيرة ولكن بها وزير يعمل علي الأرض ويعمل علي التطوير وتوفير الموارد موجها حديثه للوزيرة بقوله:" طبطبي علينا أحنا غلابة  خالص  وبالتالي أنا أطالب بسحب الثقة من وزيرة الصحة".

 

 

ads
Advertisements
Advertisements
ads