السبت 16 يناير 2021 الموافق 03 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

إثيوبيا تطلب من جنوب أفريقيا التوسط في أزمة سد النهضة مع مصر

الأحد 12/يناير/2020 - 10:59 م
الرئيس نيوز
طباعة
قال رئيس الوزراء الإثيوبى، آبى أحمد، إنه يمكن لرئيس جنوب أفريقيا التوسط بين بلاده ومصر للوصول إلى حل بشأن أزمة سد النهضة، بصفته الرئيس المقبل للاتحاد الأفريقى.

ووفقا لـ"روسيا اليوم"، قال سيريل رامافوزا، رئيس جنوب أفريقيا، إننا مستعدون للعب دور لتسهيل الوصول لأى اتفاق حول سد النهضة ويجب أن تكون هناك طريقة لحفظ المصالح.

وصل الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، إلى العاصمة الأمريكية واشنطن لحضور الاجتماع السداسى لمفاوضات سد النهضة الذى يعقد غدا الاثنين على مستوى وزراء الخارجية الرى فى الدول الثلاث "مصر – السودان- إثيوبيا" تحت رعاية وزير الخزانة الأمريكى، ومشاركة البنك الدولى.

واستكمل وزراء الرى خلال اجتماعهم الماضى فى أديس أبابا مناقشة مخرجات الاجتماع الوزارى الثالث الذى عقد فى الخرطوم خلال الفترة (21-22) ديسمبر الماضى، وذلك فى إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث للوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة بهدف تمكين إثيوبيا من توليد الطاقة الكهرومائية وتحقيق التنمية مع ضرورة تحديد إجراءات وتدابير تخفيف آثار الجفاف وذلك لمواجهة حالات الجفاف أو الجفاف الممتد التى قد تتزامن مع فترة ملء سد النهضة والقواعد تشغيله.

ودارت المناقشات حول نقاط التوافق والاختلاف وحاولت مصر من خلال مشاركتها فى تلك المناقشات بما فيها التى تمت فى أديس ابابا تقريب وجهات النظر وتقليص الفجوة فى المواقف وذلك من خلال تقديم مقترحات ودراسات تضمن لإثيوبيا توليد الكهرباء باستمرار وبكفاءة عالية فى فترات الجفاف الشديد دون الأضرار بالمصالح المائية المصرية، وقيام مصر بتقييم المقترحات الفنية التى طرحت خلال هذه المناقشات، إلا أنه لم تتمكن الدول الثلاث من الوصول إلى توافق حول التصرفات المائية المنطلقة من سد النهضة فى الظروف الهيدرولوجية المختلفة للنيل الأزرق وعدم وجود إجراءات واضحة من الجانب الإثيوبى للحفاظ على قدرة السد العالى على مواجهة الآثار المختلفة التى قد تنتج عن ملء وتشغيل سد النهضة خاصة إذا واكب ذلك فترة جفاف أو جفاف ممتد لعدة سنوات متتابعة.

وتؤكد مصر على ضرورة أن يتكامل سد النهضة بوصفه منشأ مائى جديد فى نظام حوض النيل الشرقى للحفاظ على مرونة المنظومة المائية لمواجهة الظروف القاسية التى قد تنشأ عن ملء وتشغيل سد النهضة إضافة إلى حالات الجفاف والآثار التى قد تنتج عن ظاهرة تغير المناخ.
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads