الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

ذهب أم عقارات.. أين يستثمر المصريون أموالهم؟

الأربعاء 08/يناير/2020 - 11:34 ص
الرئيس نيوز
طباعة

أثارت القفزة التي يشهدها الذهب حاليا شهية المستثمرين، باحثين عن الوعاء الادخارى الآمن، الذي يضمن زيادة المدخرات وتحقيق عائد جيد فى ظل الاضطرابات فى أسواق المال وأسعار الصرف.

خبراء استثمار رأوا أن الذهب هو الوعاء الادخارى الآمن خاصة السبائك التي لا تفقد من قيمتها شيئا عند إعادة البيع، ورأى آخرون أن العقارات استثمار آمن خاصة مع وجود تيسيرات من قبل الشركات العقارية تضمن سداد أقساط على فترات طويلة وبنفس السعر القديم.
أما الودائع الادخارية فجاءت فى نهاية الأوعية الاستثمارية المغرية بعد خفض أسعار الفائدة عليها ولكن مع اتجاه البنك المركزى لمزيد من التخفيض فإن ودائع العائد الثابت وشهادات الاستثمار ستكون ملاذا آمنا قبل خفض جديد لأسعار الفائدة على الإيداع والإقراض. 

محمد قطب خبير أسواق المال، نصح المستثمرين بأن يضعوا أموالهم فى الذهب حتى لو كان مدخرا عاديا وليس مستثمرا ويرى في تصريح للرئيس نيوز،  أن الذهب سيرتفع بصورة أكبر الأيام المقبلة في ظل التوترات وتكالب المضاربين فى أسواق المال العالمية على شراء الذهب والسبائك ما يجعل الذهب هو الأكثر ربحية فى خضم اقتصاد عالمي مرتبك.
فيما يرى وصفي واصف، رئيس شعبة تجارة الذهب أن الذهب هو الوعاء الادخارى الآمن حاليا وأن من يشترى الذهب حاليا "كسبان.. كسبان".
وعن السوق العقاري، قال عبد المطلب عبد الحميد، الخبير الاقتصادي، إن العقارات مربحة جدا ولكن بشروط حيث أكد ضرورة اختيار عقار يتم استلامه خلال فترة قليلة بحيث يمكن استثماره ويدر عائد يساهم فى الأقساط كما يجب التعامل مع الشركات ذات السمعة الطيبة عند التعاقد.
 
ويرى خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، أن الاستثمار والمشروعات الصغيرة ملاذ آمن وذو عائد جيد خاصة فى ظل الدعم الذى توليه الحكومة لدفع عجلة الاستثمار.

ومن جانبه، قال أحمد آدم الخبير المصرفي، إن الودائع الادخارية وشهادات الاستثمار ذات العائد الثابت لمدة عام أو 3 أعوام أو فترة أعلى من ذلك ذو عائد جيد جدا رغم أن  العائد انخفض إلا أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التراجع فى أسعار الفائدة وبذلك يكون المواطن ضمن أمواله بعائد ثابت يرتفع عن معدل التضخم بدلا من تآكل السيولة.
ads
ads
ads
ads
ads